المنبر الاعلامي الحر

تفاصيل صادمة ومعلومات خطيرة لم يذكرها بيان العميد يحيى سريع بشأن عملية “نصر من الله” في محور نجران

 

يمني برس – خاص 

 

كشفت مصادر عسكرية، معلومات وتفاصيل خطيرة، عن خسائر مرتزقة الجيش السعودي، خلال عملية الاستدراج والتطويق “عملية نصر من الله”، للجيش واللجان الشعبية التي أطاحت بثلاثة ألوية كاملة في محور كتاف.

 

وقالت المصادر في تصريح خاص لـ”يمني برس”، أن العشرات من مرتزقة الجيش السعودي، أقدموا على الانتحار، بعد أن تمكنت وحدات من الجيش واللجان الشعبية، من تطويقهم وفرض حصاراً خانقاً عليهم في وادي آل ابو جبارة.

 

وأوضحت، أن العشرات من المرتزقة، وبعد اطباق الحصار عليهم من قبل الجيش واللجان، قاموا بقتل أنفسهم والانتحار، بعد تقطعت بهم الأسباب وأتضح حقيقة الوعود الكاذبة من قبل الجيش السعودي بإرسال تعزيزات عسكرية لإسنادهم وفع الحصار عنهم.

 

وأشارت المصادر، إلى أن الطيران الحربي التابع لسلاح الجو السعودي، شن سلسلة غارات عنيفة، استهدفت بها مجاميع كبيرة من المرتزقة، الذين استجابوا لدعوات الجيش واللجان الشعيبة بتسليم انفسهم مقابل منحهم الأمان.

 

ووفقاً للمصادر، فإن الحصيلة الأولية للقتلى من مرتزقة الجيش السعودي الذين قتلوا جراء الغارات الجوية للطيران الحربي، تجاوز الـ300 من المخدوعين، قتلوا اثناء محاولتهم تسليم أنفسهم للجيش واللجان الشعبية.

 

هذا وأعلن المتحدث الرسمي للقوات المسلحة اليمنية، العميد يحيى سريع، عن مؤتمراً صحفياً يعقده عصر يوم غد الأحد، يكشف فيه، تفاصيل ومشاهد من عملية “نصر من الله” الواسعة للجيش واللجان الشعبية في محور نجران، والتي انتهت بالقضاء على 3 ألولية كاملة واغتنام عتاد عسكري ضخم، بالإضافة إلى أسر الاف المرتزقة.