المنبر الاعلامي الحر

خبر سار لمرضى الفشل الكلوي

يمني برس :

 

وقع اليوم السبت، في وزارة الصناعة والتجارة بالعاصمة صنعاء على اتفاقية تمويل المؤسسة اليمنية العامة لصناعة وتسويق الإسمنت لمشروع جهاز غسيل الكلي المنزلي للمبتكرة ريهام المختاري الفائزة بالمركز الأول في المسابقة الوطنية لرواد المشاريع الابتكارية.

 

يقضي الاتفاق الذي تم توقيعه بحضور وزير الصناعة والتجارة عبد الوهاب الدرة ونائبه محمد الهاشمي، من قبل رئيس مجلس إدارة المؤسسة اليمنية العامة لصناعة وتسويق الإسمنت قاسم الوادعي والمبتكرة ريهام المختاري، بتبني وتمويل المشروع بمبلغ 12 مليون ريال ودعم التجارب والدراسات لإنتاج النموذج الصناعي الأول للجهاز .

 

وخلال التوقيع أكد وزير الصناعة والتجارة الحرص على إخراج المشاريع الابتكارية إلى حيز التنفيذ ومساعدة الشباب على تطوير ابتكاراتهم من خلال البحث عن جهات راعية تتبنى تلك المشاريع وتدعمها وذلك إيماناً من الوزارة برسالتها في تشجيع المبتكرين والمبدعين واكتشاف الأفكار والمشروعات الإبداعية الواعدة في المجالات المختلفة لإيجاد الحلول والبدائل لتجاوز الأوضاع الناجمة عن العدوان والحصار وتوفير فرص عمل للشباب ورواد الأعمال .

 

ولفت إلى الاهتمام الكبير الذي توليه الحكومة لدعم المبتكرين والمخترعين والشباب المبدعين في شتى المجالات وتشجيعهم على الإنتاج والابتكار العلمي وإدراكها لما يسهم به الشباب والمبتكرون في تحقيق نقلة متميزة للوطن في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والتنموية.

 

ودعا وزير الصناعة كافة القطاعات والهيئات الحكومية والقطاع الخاص لتبني المخترعين والمبتكرين واستقطابهم وتبني مشاريعهم على أرض الواقع كمشاريع تنموية وطنية تسهم في تحقيق التنمية الاقتصادية .. مؤكداً أن الوزارة ستواصل الجهود لرعاية المخترعين واستثمار إبداعاتهم والاهتمام بالبحث العلمي باعتباره خياراً وطنياً استراتيجياً في إطار الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة.

 

وأشاد بجهود مؤسسة الإسمنت وتبنيها لهذا المشروع الإنساني حتى يتم إنتاج النموذج الصناعي الأول وكذا دعمها لمركز الغسيل الكلوي بمستشفى 22 مايو التعليمي بمحافظة عمران لتخفيف معاناة المرضى من مشقة السفر والتنقل للعلاج خارج المحافظة.

 

وفي التوقيع الذي حضره وكيلا الوزارة لقطاع التجارة الخارجية عبد الله نعمان وقطاع خدمات الأعمال محمد عبد الكريم أشار رئيس مؤسسة الاسمنت إلى أن تبني هذا المشروع يأتي في إطار المسئولية الاجتماعية للمؤسسة وتشجيعها ودعمها للشباب والمبتكرين والمخترعين .

 

وأكد استعداد المؤسسة لدعم وتبني أي مشاريع ابتكارية بما من شأنه خدمة الوطن وخاصة في مثل هذه الظروف التي يتعرض فيها للعدوان والحصار والاستفادة من هذه الابتكارات في تقديم الحلول لتطوير الصناعات الوطنية .

 

من جهتها عبرت المبتكرة ريهام المختاري عن الشكر والتقدير لقيادة وزارة الصناعة والتجارة ومؤسسة الاسمنت لتبني ابتكارها والدعم الكبير لهذا المشروع الذي سيخدم مرضى الفشل الكلوي .

 

وأشارت إلى أن المسابقة الوطنية لرواد المشاريع الابتكارية خطوة متقدمة لتشجيع وتحفيز المبتكرين والمخترعين .. داعية الجميع إلى التفاعل مع المبتكرين ودعم مشاريعهم الهادفة إلى خدمة الوطن .