المنبر الاعلامي الحر

الحقيقة الصادمة لليمنيين.. شاهد من نهب رواتب موظفي الدولة لمدة 12 سنة

الحقيقة الصادمة لليمنيين.. شاهد من نهب رواتب موظفي الدولة لمدة 12 سنة

553

يمني برس:

 

كشف قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي في الخطاب الذي ألقاه خلال الاحتفال الجماهيري الكبير بذكرى المولد النبوي الشريف، عن واحدة من الجرائم الخطيرة التي يرتكبها تحالف العدوان ومرتزقته، عبر نهبهم لملايين الدولارات من عائدات النفط، في الوقت الذي يعاني فيه مئات الآلاف من موظفي الدولة من انقطاع رواتبهم.

 

وأشار السيد عبد الملك الحوثي، إلى تعرّض النفط اليمني في المحافظات الجنوبية والشرقية المحتلة لعملية نهب منظّمة، مُقدراً حجم النفط الذي تمّت سرقته خلال خمس سنوات من العدوان بأكثر من 120 مليون برميل في محافظات مأرب وشبوة وحضرموت، والتي تنتج يومياً أكثر من 72 ألف برميل من النفط الخام.

 

وأكد قائد الثورة أن إجمالي الإيرادات التي خسرها الشعب اليمني بسبب العدوان بلغت 12 تريليون ريال كانت كافية لصرف رواتب موظفي الدولة لمدة 12 عاماً.

 

من جانبه، قال وزير النفط والمعادن، أحمد دارس، إن إجمالي ما يتم نهبه من قبل قوى العدوان ومرتزقتها من عائدات النفط والغاز في مأرب وحدها، يتجاوز 700 مليون ريال يومياً.

 

وأشار الوزير، أن “الإنتاج الحالي للنفط يبلغ 80 ألف برميل يومياً ويتم بيعها في السوق السوداء من قبل العدوان وأدواته”. مبينا: “الإنتاج الحالي للنفط المنهوب في أقل مستوياته يمكن أن يغطي راتب شهر ونصف لجميع المواطنين من صعدة إلى سقطرى”.

 

وتستحوذ دول العدوان ومرتزقتها على جميع منابع النفط في اليمن، فضلاً عن مادة الغاز، ومع ذلك ترفض حكومة المرتزقة صرف رواتب الموظفين في جميع المحافظات اليمنية وتستأثر بجميع العوائد المالية من النفط والغاز والتي كانت تمثل 75 % من إيرادات الدولة وبأكثر من 7 مليار دولار سنويا لصالحها.