المنبر الاعلامي الحر

شاهد القنبلة المخيفة التي أراد “صالح” تفجيرها في وجه سكان العاصمة صنعاء وكادت أن تقتل نصفهم (صور وفيديو)

شاهد القنبلة المخيفة التي أراد “صالح” تفجيرها في وجه سكان العاصمة صنعاء وكادت أن تقتل نصفهم (صور وفيديو)

2٬622

يمني برس:

 

ظل زعيم مليشيا الخيانة الصريع علي صالح “عفاش” يحتفظ لنفسه بالكثير من المخازن المحتوية على أسلحة متنوعة من الثقيل حتى المتوسط والخفيف، منها مخازن في منازله داخل صنعاء ومقرات تابعه له ولأقربائه ناهيك عن مخازن أخرى خارج العاصمة.

 

البعض كان يقدر السلاح التابع لزعيم مليشيا الخيانة “صالح” بالكبير جداً والذي كان بمقدوره إسقاط عدة مدن به ولهذا ظل يحتفظ بتلك الكميات الكبيرة والمتنوعة رافضاً الإقرار بها أو تسليمها لأي جهة كانت بما في ذلك المشاركة بجزء منها في المعركة لمواجهة قوى العدوان لا سيما بعد التحالف بين أنصار الله والمؤتمر.

 

وبحسب ما نقله موقع الخبر اليمني عن مصادر موثوقة، فقد طلب “أنصار الله” من “صالح” المساهمة بأسلحة متنوعة في المعركة إلا أنه كان يتهرب ويؤكد أنه لا يملك أي أسلحة سوى ما لدى حراسته من أسلحة شخصية.

 

ومع أحداث فتنة ديسمبر استخدم عفاش بعض المخازن في منزله الرئيسي وفي بعض منازله الأخرى ومنازل أقربائه ليكتشف الجميع حجم السلاح الكبير الذي وصفه البعض بالقنبلة التي كادت أن تنفجر في وجه سكان العاصمة فتقتل نصفهم على الأقل.

 

ووفقا للموقع فإن المصادر نفسها أشارت إلى أن عفاش ظل يكدس السلاح منذ أحداث 2011م إستعداداً لأي طارئ في صنعاء أو لتفجير الموقف بإنقلاب عسكري بهدف إستعادة السلطة حيث كان يمتلك أسلحة خاصة بحرب الشوارع وكذلك ضد الدروع وأسلحة أخرى لم تكن تمتلكها وحدات الجيش اليمني.