المنبر الاعلامي الحر

نائب “أبو العباس” يعترف بأخلاق “أنصار الله” وعدم استهدافهم للمنازل بتعز ومصدر يكشف الجهة التي تقف خلف استهداف سجن النساء

نائب “أبو العباس” يعترف بأخلاق “أنصار الله” وعدم استهدافهم للمنازل بتعز ومصدر يكشف الجهة التي تقف خلف استهداف سجن النساء

395

يمني برس:

 

نشر الكاتب الصحفي والأديب اليمني، صلاح الدكاك، اعتراف سابق لنائب القيادي “أبو العباس” المرتزق “رضوان الكواتي”، يتحدث فيه عن أخلاق الجيش واللجان الشعبية وشرفهم الرفيع في الخصومة وأنهم لم يعتدوا على المنازل أثناء سيطرتهم على قلعة القاهرة بمدينة تعز.

 

وقال القيادي المرتزق رضوان الكواتي في منشور على صفحته بالفيسبوك في شهر مارس عام 2019م،”أقسم بالله الذي لا إله سواه ويعرف ذلك كل سكان المدينة القديمة، لقد ظل الحوثيون فوق رؤوسنا على قلعة القاهرة وفي السراجية وفي الكشار وفوق كل المرتفعات وكانت نوافذنا وأحواش بيوتنا أمامه فوالله ما أطلق على المنازل والبيوت طلقة قناص واحدة”.

 

وأضاف: “إنما كان يستهدف المقاتلين في الجمهوري وفي السواني وفي الشيباني وفي أماكن التواجد العسكري”.

 

مختتما منشوره بالقول: “الحوثي خصم شريف”.

 

ويأتي إعادة نشر الصحفي صلاح الدكاك لإعتراف القيادي المرتزق رضوان الكواتي لدحض ما تداولته وسائل إعلام العدوان ومرتزقته أن الجيش واللجان الشعبية يقفون وراء استهداف قسم النساء في السجن المركزي بمنطقة الضباب.

 

وكان مصدر بالسلطة المحلية بمحافظة تعز أكد في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن محاولة إعلام العدوان ومرتزقته إلصاق هذه الجريمة بالجيش واللجان يأتي في اطار تحضيرات العدو لإشعال الجبهات في تعز والتغطية على الجرائم التي يرتكبها طيران العدوان بحق الشعب اليمني.

 

وأشار المصدر إلى أن هناك معلومات تؤكد أن قيادات عسكرية تنتمي لحزب الإصلاح تلقت أموالا طائلة وتوجيهات مباشرة من المرتزق علي محسن الأحمر لإشعال الجبهات في تعز.

 

وأهاب المصدر بالجميع أن يكونوا على حذر مما تروجه تلك الأبواق وأهدافها المشبوهة.

اعلان م السلة الغذائية لرعاية اسر الشهداء