المنبر الاعلامي الحر

تفاصيل ما حدث قبل ساعات في السبعين بالعاصمة صنعاء وهذا ما دعوا إليه في البيان العاجل

تفاصيل ما حدث قبل ساعات في السبعين بالعاصمة صنعاء وهذا ما دعوا إليه في البيان العاجل

568

يمني برس:

 

أدان لقاء قبلي عقد بمديرية السبعين في العاصمة صنعاء اليوم الاثنين، الجريمة التي ارتكبها مرتزقة العدوان بحق آل سبيعيان في وادي عبيدة بمحافظة مأرب.

 

وفي اللقاء, أكد وكيل الأمانة الدكتور قناف المراني، أهمية مثل هذه اللقاءات لإرسال رسالة لقوى العدوان ومرتزقته، مفادها أن الشعب اليمني لن يسكت عن الجرائم الشنعاء التي يرتكبها العدوان ومرتزقته.

 

ولفت إلى استعداد قبائل اليمن تقديم الغالي والنفيس والوقوف إلى الجيش واللجان الشعبية للدفاع عن اليمن أرضاً وإنساناً وتحرير كل شبر من أرض اليمن من دنس الغزاة والمحتلين.

 

وأشاد بمواقف أبناء مديرية السبعين في مواجهة العدوان في مختلف الجبهات وتسيير قوافل العطاء للمرابطين، بما يعزز من صمودهم في الدفاع عن اليمن.

 

فيما ألقيت كلمتان عن أبناء المديرية من قبل أمين محلي المديرية محمد الصادق وحميد غالب هشام، إلى أن دماء آل سبيعيان لن تسكت عنها قبائل اليمن وسيتم تلقين العدو ومرتزقته الدروس القاسية آجلا أو عاجلا.

 

وأكدت الكلمتان استعداد أبناء المديرية مواصلة الصمود ورفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد حتى تحقيق النصر المؤزر.

 

ودعا بيان صادر عن اللقاء إلى إعلان النكف القبلي تنديداً بجرائم العدوان ومرتزقته بحق أبناء اليمن وآخرها جريمة مليشيا الإصلاح بحق آل سبيعيان بمحافظة مأرب.

 

وأكد البيان استعداد أبناء مديرية السبعين رفد الجبهات بالمال والرجال حتى تحرير كل شبر من أرض الوطن من دنس الغزاة والمحتلين، مندداً بالصمت الدولي والأممي إزاء الجرائم التي يرتكبها العدوان بحق أبناء الشعب اليمني.

 

حضر اللقاء وكيل أمانة العاصمة المساعد عبدالله محرم، ومدير المديرية محمد الوشلي، وأعضاء المجلس المحلي والإشرافي بمديرية السبعين والمشائخ والعقال والشخصيات الاجتماعية بالمديرية.

 

وفي مديرية الثورة بأمانة العاصمة، نظم أبناء المديرية اليوم الاثنين، وقفة مسلحة دعت خلالها للنكف القبلي والنفير العام للجبهات ثأرا للمجزرة البشعة التي ارتكبتها ميليشيا حزب الاصلاح بحق آل سبيعيان بوادي عبيدة بمحافظة مأرب.

 

ودعا البيان الصادر عن الوقفة إلى النفير العام والنكف القبلي لكل أبناء قبائل اليمن والتوجه للجبهات ثأرا وانتقاما لدماء آل سبيعيان وتطهيرا لأرضنا من عصابة الشر ومشروعهم الشيطاني الخبيث.

 

وطالب البيان جماهير حزب الإصلاح والسلفيين وغيرهم بمواقف واضحة وقوية تثبت للشعب وأمام الله أنهم بريئون من هذه الأعمال الإجرامية والتكفيرية ومن يقوم بها وعليهم أن يعلموا أنهم إذا سكتوا فإن الشعب سيفهم سكوتهم بأنهم مشتركون وراضون بهذه الجرائم.

 

كما طالب البيان القوة الصاروخية والجوية بالرد المزلزل على القصف المستمر لطائرات العدوان لصنعاء والمحافظات وكذلك على استمرار تحالف الشر بحصار المشتقات النفطية وندعو الجميع إلى دعم عملية توازن الردع الخامسة في حسابات القوة الصاروخية في مكاتب البريد في المحافظات الحرة.

 

وفي الوقفة التي حضرها عدد من أعضاء مجالس النواب والشورى والوزراء ووكلاء محافظات وقيادة المديرية وجمع غفير من أبناء مديرية الثورة.

 

أكد وكيل محافظة مأرب محمد علوان في كلمة المناسبة بأن ما حدث في حق آل سبيعيان جريمة نكراء خارجة عن العرف القبلي والأخلاق وعبرت عما تقوم به ميليشيا الاصلاح وتكفيري القاعدة وداعش .

 

واعتبر تلك المجزرة عيبا أسود في أعراف القبيلة لا سيما ونحن نعرف ما تعرض له أبناء محافظة مأرب من تعذيب وظلم وقتل.

 

بدوره ثمن وكيل الهيئة العامة للزكاة علي السقاف التفاعل الكبير لأبناء مديرية الثورة وقبائل اليمن لحضور هذه الوقفة المسلحة تلبية لنداء النفير للجبهات للثأر من مرتكبي المجزرة الوحشية بحق آل سبيعيان.

 

وأكد بأن ذلك الجرم الشنيع خارج إطار أعراف القبائل وأسلافها ونواميس القبيلة مؤكدا على أن تحرير محافظة مأرب من ميليشيا حزب الاصلاح والقاعدة والدواعش بات واجب على الجميع.

 

من جهته أشار مدير عام مديرية الثورة محمد حمود الدرواني إلى أن هذا الجمع الكبير من أبناء المديرية تؤكد مدى استنكار أبناء اليمن لتلك المجزرة الوحشية التي ارتكبتها ميليشيا الاصلاح بحق آل سبيعيان.

 

ودعا الجميع للنكف القبلي والنفير العام للجبهات ثأرا لآل سبيعيان وتحريرا لمحافظة مأرب من مرتزقة العدوان وعملائهم.

اعلان م السلة الغذائية لرعاية اسر الشهداء