المنبر الاعلامي الحر

بالتفاصيل.. هذا هو الدور الذي لعبه الرئيس الأسد لدعم حزب الله في حرب تموز 2006

بالتفاصيل.. هذا هو الدور الذي لعبه الرئيس الأسد لدعم حزب الله في حرب تموز 2006

255

يمني برس:

 

كشف المعاون السياسي للأمين العام لحزب الله حسين خليل، تفاصيل متعلقة بالدور الذي لعبته سوريا في دعم حزب الله خلال حرب تموز 2006.

 

خليل أشار في حديث تلفزيوني على قناة “المنار”، إلى قيام الجيش السوري بتقديم الامدادات العسكرية للمقاومة طيلة أيام حرب تموز، مؤكداً أن الرئيس بشار الأسد هو شريك أساسي في الانتصار على “إسرائيل” وموقف الرئيس الأسد لا ينسى على الاطلاق.

 

المعاون السياسي لأمين عام حزب الله لفت إلى أن الجيش السوري فتح مخازنه وأرسل جميع الأسلحة النوعية، وجرى ارسالها للمقاومة، مع تأمين الطرق اللوجستية لإيصالها، حيث أشرف اللواء محمد سليمان الذي اغتيل لاحقاً على نقل هذه الأسلحة، وقال: “كان لصواريخ “الكورنيت” التي جرى إرسالها من سوريا دوراً أساسياً في آخر أيام الحرب وخصوصاً في مجزرة دبابات “الميركافا الإسرائيلية”.

 

خليل كشف عن رسالة وجهها الرئيس بشار الأسد للأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، أوصلها اللواء آصف شوكت الذي اغتيل أيضاً بداية الأزمة السورية، حيث أكدت الرسالة على جهوزية الجيش السوري للتحرك صوب الجبهة إن رأت المقاومة ان ذلك مناسباً، حتى لو اضطر للتحرك باتجاه البقاع الغربي، معتبراً أن موقف سورية لا يثمن على الاطلاق ولا يمكن نسيان موقف ودور الرئيس بشار الأسد  الشريك الأساسي بالنصر على “اسرائيل”.

 

خليل أكد أن الأمين العام لحزب الله لم ينسى الدور الذي لعبه الرئيس بشار الأسد وقد بادله الوفاء بالوفاء لاحقاً، في اشارة منه على ما يبدو للدور الذي لعبه حزب الله لمساعدة الجيش السوري في الحرب على التنظيمات المسلحة المدعومة من أميركا و”إسرائيل”.

 

المسؤول الكبير في حزب الله كشف في شهادته عن حرب يوليو أيضاً عن كعكة روسية جرى تقديمها هدية لحزب الله عقب انتهاء الحرب وذلك تعبيراً عن سعادة روسيا بالإنجاز الذي حققته صواريخ “الكورنيت” وتمكنها من اصطياد دبابات “الميركافا” الإسرائيلية الشهيرة.

اعلان م السلة الغذائية لرعاية اسر الشهداء