المنبر الاعلامي الحر

تقرير: حلفاء أمريكا وادارة ترامب يتسببان بموت المزيد من الأطفال في اليمن

تقرير: حلفاء أمريكا وادارة ترامب يتسببان بموت المزيد من الأطفال في اليمن

86

يمني برس:

 

أكد تقرير لشبكة “سي أن أن” الأمريكية، الثلاثاء، ان أقدام ادارة ترامب وحلفائها في دول الخليج على تخفيض تمويل وكالات الأمم المتحدة الإنسانية وبشكل خاص في اليمن يتسبب في موت المزيد من الأطفال هناك نتيجة الأمراض وسوء التغذية.

 

وذكر التقرير ان “اليمن شهد خلال الأشهر القليلة الماضية تزايدا في ساعات انقطاع الكهرباء وارتفاعا في أسعار الوقود نتيجة استمرار عدوان التحالف السعودي مما يعني عدم استمرار اصحاب المولدات بتشغيلها بشكل مستمر، الأمر الذي يتسبب بموت العديد من الاطفال اليمنيين خصوصا في المستشفيات نتيجة توقف الأجهزة”.

 

وقال الدكتور علي الأشول من مستشفى محافظة حجة اليمنية غرب صنعاء إن “الصغار الذين لم تقتلهم الغارات الجوية المستمرة لدول العدوان او خلال الحرب اصبحوا يموتون نتيجة لنقص الامدادات الطبية”، مضيفا أن “من المؤسف والمؤلم حقا ان يموت اطفال كان يمكن انقاذهم”.

 

وتابع أن “أصعب جزء هو فقدان طفل عندما تكون هناك فرصة له للبقاء على قيد الحياة لو كان الوضع مختلفا عما نمر به الآن”.

 

واوضح التقرير أن “الولايات المتحدة خفضت دعمها لنداء الامم المتحدة الخاص باليمن من مليار دولار عام 2019 الى 441 مليونا فقط هذا العام، مما اثر بشكل كبير على مناطق في شمال البلاد التي يسيطر عليها أنصار الله”.

 

وقال المتحدث باسم باسم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية إن “الالتزامات التي لم يتم الوفاء بها من قبل “المانحين الآخرين” هي سبب نقص التمويل بين وكالات الأمم المتحدة في اليمن، وهو ما يناقض الوفاء بتعهداتهم لعام 2020″.

 

يشار الى ان “الولايات المتحدة مازالت مستمرة بتقديم الدعم العسكري واللوجستي لعدوان التحالف السعودي في اليمن والذي مازال يتسبب باسوأ كارثة انسانية في العالم مما يعني انها مشتركة في جرائم الحرب التي ترتكبها السعودية وحلفائها هناك”.

اعلان م السلة الغذائية لرعاية اسر الشهداء