المنبر الاعلامي الحر

موقع بريطاني يكشف عن معطيات صادمة بشأن مخاطر إختراق بيانات أرامكو السعودية

يمني برس:

 

كشف موقع “GRC World Forums” الإخباري البريطاني عن معطيات صادمة بشأن مخاطر اختراق بيانات عملاق النفط السعودي شركة أرامكو.

 

وقال الموقع إن بيانات أرامكو التي تم اختراقها تضمنت معلومات كاملة عن 14254 موظف، بما في ذلك عنوان البريد الإلكتروني ورقم الهاتف ورقم تصريح الإقامة وأرقام الهوية، وقائمة الفواتير والعقود، وتقارير التحليل الداخلي.

 

وأضاف أن البيانات المخترقة تضمنت كذلك مواصفات مشروع الأنظمة المتعلقة بالطاقة الكهربائية، والهندسية، وإدارة الابنية، والآلات، والسفن، والاتصالات السلكية واللاسلكية وغيرها من المجالات.

 

وأشار الموقع إلى أن مخترقي أرامكو يعرضون 1 تيرابايت من البيانات المسجلة الملكية المسروقة من الشركة على شبكة الانترنت بسعر قابل للتفاوض قدره 5 ملايين دولار (4.25 مليون يورو).

 

وأفادت شركة BleepingComputer بأن عملاق أرامكو عانت من خرق للبيانات حيث سرق مهاجمون إلكترونيون 1 تيرابايت من البيانات الرسمية للشركة.

 

وزعمت شركة النفط العملاقة لموقع BleepingComputer أن اختراق البيانات، الذي يقول المتسللون إنه حدث العام الماضي، لم يكن له أي تأثير على عمليات أرامكو.

 

وقالت شركة النفط الحكومية في المملكة أيضًا إن خرق البيانات كان مع متعاقدين خارجيين، وليس على أنظمة أرامكو.

 

وتعرض مجموعة التهديد التي تم تحديدها باسم ZeroX ، للبيع على الشبكة المظلمة البيانات التي تدعي أنها حصلت عليها من خلال اختراق “شبكة وخوادم” أرامكو في وقت ما من العام الماضي.

 

أخبر كل من ZeroX و Aramco شركة BleepingComputer أن هذا الخرق للبيانات لم يكن برنامج فدية أو أي نوع آخر من هجمات الابتزاز.

 

البيانات المعروضة للبيع بسعر يبدأ من 5 ملايين دولار قابل للتفاوض، وتتضمن مستندات تتعلق بمصافي أرامكو السعودية ومعلومات شخصية عن أكثر من 14000 موظف.

 

وكذلك مواصفات المشروع للأنظمة، وأوراق الأسعار والتحليلات الداخلية، بالإضافة إلى المعلومات المتعلقة بالأمن بما في ذلك IP.

 

وتدعي المجموعة أنها كانت تتفاوض بشأن بيع البيانات مع خمسة مشترين مهتمين محتملين.

 

وكانت أرامكو السعودية ضحية للجرائم الإلكترونية في الماضي، وأشهرها برنامج “شمعون” الخبيث عام 2012 الذي تم استخدامه في هجوم مدمر قضى على كل جهاز كمبيوتر في شركة النفط السعودية.

 

وحذر خبراء الأمن السيبراني في ذلك الوقت في عام 2018 ، من ظهور نوع مختلف من برنامج “شمعون” الخبيث.

 

ومؤخرا، أعلنت مجموعة أرامكو العملاقة أنها حققت في 2020 أرباحا صافية بلغت 41 مليار يورو، بتراجع نسبته 44,4 بالمئة عن أرباح 2019.

 

وعزت أرامكو خسارتها لانخفاض أسعار النفط الخام مع تراجع الطلب العالمي بسبب وباء كوفيد-19 إضافة إلى حرب الأسعار التي أشعلها ولي العهد مع روسيا.

 

وقالت المجموعة السعودية: إنها حققت صافي دخل بلغ 184 مليار ريال سعودي (49 مليون دولار، 441 مليار يورو) في 2020 مقابل 88,2 مليار دولار (73,8 مليار يورو) في السنة السابقة.

 

وتضررت السعودية أكبر مصدر للنفط الخام في العالم العام الماضي من انخفاض الأسعار والتخفيضات الحادة في الإنتاج، وأوضحت أن إيرادات القطاع تأثرت بانخفاض شديد في أسعار النفط الخام وتراجع مبيعاته، وتدني هوامش الربح في أعمال التكرير والكيميائيات.