المنبر الاعلامي الحر

الرئيس التونسي: لن أتخلى عن الأمانة مهما كان الثمن

يمني برس:

 

أكد الرئيس التونسي قيس سعيد، الأحد، أنه “ليس مستعداً مهما كان الثمن للتخلي عن الأمانة”.

 

ونقلت صحيفة “الصباح” التونسية عن الرئيس سعيد، خلال زيارته إلى شارع الحبيب بورقيبة متحدثاً مع عدد من المواطنين قبل أن يتوجه إلى مقر وزارة الداخلية، قوله: إن “كل حبة عرق هي أمانة في رقبته ولن يتخلى عنها وليشهد العالم بذلك”.

 

وأفادت الرئاسة التونسية بأن سعيد اطلع على مشاغل وتطلعات عدد من المواطنين.

 

وخاطب الرئيس سعيد المواطنين الذين حضروا جولته في شارع الحبيب، قائلاً “لست مستعدا مهما كان الثمن للتخلي عن الأمانة”.. مطالباً الشعب بتحمل المسؤولية سويا خلال هذه اللحظة التاريخية الفارقة.

 

وشدد الرئيس سعيد، على أن الدولة التونسية ليست غنيمة لأي كان، في ظل وجود بعض الأطراف التي تسعى للسمسرة بمآسي الشباب المعدم وفاقدي الشغل عبر حثه على الهجرة غير الشرعية أسوة بما وقع سنة 2011، من أجل توظيف هذا المعطى كوسيلة للإساءة إلى علاقات تونس مع جيرانها وفي مقدمتهم إيطاليا.