المنبر الاعلامي الحر

كتائب القسام: لن تحصل “إسرائيل” على معلومة واحدة عن جنودها إلا بدفع الثمن

يمني برس:

 

أكدت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، الأحد، أن الاحتلال لن يحصل على “معلومة واحدة” عن حياة ومصير جنوده إلا بدفع الثمن.

 

وكتبت الكتائب على موقعها الالكتروني في ذكرى اختفاء الضابط الإسرائيلي هدار جولدين شرق رفح جنوب قطاع غزة: “ومع مرور 7 أعوام على معركة العصف المأكول، وما أخفته في طيّاتها وصندوقها الأسود من معلومات، يبقى العدو في حيرة من أمره”.

 

وأوضحت أنه “يحاول بكل ما يملك من أجهزة تقنية واستخباراتية الوصول إلى معلومة واحدة، عن حياة ومصير جنوده في غزة، ولكن أنّى له ذلك إلا بدفع الثمن”.

 

الجدير ذكره أنه قبل 7 أعوام، وبتاريخ 1 أغسطس (اليوم الـ26 من معركة العصف المأكول)- وهي تسمية المقاومة لحرب 2014 فقد الضابط هدار جولدين شرق رفح، وكان ذلك بعد تصدي مجموعة من كتائب القسام لقوة “إسرائيلية” توغلت بعمق يزيد عن كيلومترين شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

 

وأوقع القسام في صفوف القوة الإسرائيلية المتوغلة قتلى وجرحى، واعترف الاحتلال وقتها بفقده لأحد جنوده في العملية.. وبعد سنوات عرضت الكتائب صورةً لـ4 ضباط وجنود أسرى لديها، كان من بينهم الضابط هدار جولدين.

 

وقال الناطق العسكري باسمها: “لن يتم الحصول على أيّة معلومات عن مصير الجنود، إلّا عبر دفع استحقاقاتٍ وأثمانٍ واضحة، قبل المفاوضات، وبعدها”.