المنبر الاعلامي الحر

طهران: الكيان الصهيوني يأتي بالحرب وزعزعة الإستقرار لأي منطقة يدخلها

يمني برس:

 

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، الأحد، أن الكيان الصهيوني يأتي بالحرب وزعزعة الاستقرار لأي منطقة يدخلها.

 

ونقلت وكالة تسنيم الدولية للأنباء عن زادة، تعليقاً على اتهامات الكيان الصهيوني وأمريكا بتورط إيران في الهجوم على الناقلة الإسرائيلية.. في مؤتمره الصحفي، قوله: إن “كيان الاحتلال الصهيوني المزيف يجب أن يكف عن توجيه الاتهامات الباطلة، هذه ليست المرة الأولى التي يطلق فيها هذا الكيان مثل هذه المزاعم، كما أن هذه الاتهامات صبيانية وتندرج في إطار اللوبي المستأجر والمعروف لكيان الاحتلال في أمريكا”.. واصفا هذه الاتهامات بأنها “مجرد أكاذيب”.

 

وأضاف: إن على مسؤولي الكيان الصهيوني أن يعلموا أن هذه الاتهامات لا تعالج الألم.

 

وتابع: “يمر هذا الكيان بأيام مريرة من حياته، هذه الاتهامات ليست جديدة، ونحن نرى هذه الاتهامات من وقت لآخر عندما تحدث أشياء جيدة في المنطقة، وحيثما وطأت أقدام الكيان الصهيوني، حمل معه انعدام الأمن والعنف والإرهاب والحرب، ولهذا السبب يتحمل المسؤولية أولئك الذين أوجدوا موطئ قدم للكيان الغاصب في هذه المنطقة”.