المنبر الاعلامي الحر

أهالي الشيخ جراح يدافعون عن وجودهم ويرفضون سياسات الإحتلال الظالمة

يمني برس:

 

أكد أهالي حي الشيخ جراح في مدينة القدس المحتلة، تمسكهم بالحق في وجودهم بالحي والدفاع عنه في وجه الاحتلال الاسرائيلي، وذلك عقب جلسة لمحكمة الاحتلال “الإسرائيلية” للبحث في قضية تهجير 4 عائلات فلسطينية قسراً.

 

ونقلت وكالة “فلسطين اليوم” عن بيان لأهالي الحي عقب جلسة محكمة الاحتلال العليا يوم الإثنين التي انتهت دون إصدار قرار، القول: “أجلت محكمة الاحتلال العليا (الاسرائيلية)، اليوم، البت في القرار المتعلق بتهجير 4 عائلات من حي الشيخ جراح هم (القاسم، الكرد، الجاعوني، واسكافي) إلى جلسة أخرى لم تحدد موعدها”.

 

وقدم محامو حي الشيخ جراح خلال الجلسة، رأي استشاري وأوراق ثبوتية تدعم ملكية أهالي حي الشيخ جراح لمنازلهم أهمها اتفاقيات مصدقة من الحكومة الأردنية وهي نسخة طبق الأصل عن الاتفاقيات التي وقعتها الحكومة الاردنية مع أهالي حي الشيخ جراح عام ١٩٥٦.

 

كما قدم المحامون طلب بقبول استشارة قانونية للدكتورة رونيت ليفين شنور وهي محاضرة في كلية هاري رادزينر للقانون، وباحثة في معهد غازيت جلوب لأبحاث العقارات، والتي خلصت إلى نتيجة بأن “الحكومة الأردنية قامت بكل ما يلزم في تسجيل ملكية المنازل قبل نشوب حرب حزيران ولم يتسنى لها إتمام ذلك بسبب الحرب وعلى (حكومة اسرائيل) احترام تعهدات الحكومة الأردنية”.

 

وفي ختام بيانهم، أكد أهالي حي الشيخ جراح على تمسكهم بحقهم في منازلهم حتى آخر رمق.

 

وفي وقت سابق الإثنين، اعتصم العشرات قبالة المحكمة العليا “الإسرائيلية” في القدس المحتلة، تضامناً مع عائلات فلسطينية، مهددة بالطرد من منازلها، في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة.

 

ورفع المتضامنون لافتات باللغات العربية والانجليزية والعبرية من بينها “العدالة للشيخ جراح”، و”إنهاء نظام الفصل العنصري الإسرائيلي” و”باقون ولن نترك أرضنا”.