المنبر الاعلامي الحر

صلح قبلي ينهي قضية قتل بين أسرتين في إب

يمني برس- خاص- إب /حميدالطاهري

أنهى صلح قبلي بمحافظة إب اليوم تقدمه محافظ المحافظة عبدالواحد صلاح قضية قتل بين آل وجيه الدين من منطقة ميتم بريف إب ، وآل الزبدي من القفر .

 

وأعلنت في الصلح أسرة المجني عليه عوض محمد حسان وجيه الدين التنازل والعفو لوجه الله عن الجاني وليد نعمان الزبدي ، امتثالا لتوجيهات القيادة الثورية ممثلةً با لسيد العلم عبد الملك بدر الدين الحو ثي في الحرص على إشاعة قيم التصالح والتسامح وإنهاء الثارات والمشاكل الداخلية والتفرغ لمواجهة العدوان الخارجي .

 

وأشاد المحافظ صلاح بهذه المبادرة الكريمة واللافتة الإنسانية من قبل أسرة آل وجيه الدين التي تنازلت لوجه الله عن دم ولدها وهذا ليس بغريب على هذه الأسرة وعلى قبائل وأسر اليمن المشهود لها بالجود والكرم . مؤكدا أن العدوان واذياله كانوا ولا زالوا يراهنون على مثل هذه القضايا للإضرار والتأثير على الجبهة الداخلية وإحداث مشاكل وفوضى داخل البلد بعد أن عجزوا عن تحقيق شيئ في الجبهات ولكنهم أيضا و بفضل وعي ابناء وقبائل البلد فشلوا في هذه القضايا ..

 

ودعا المحافظ صلاح كافة أبناء المحافظة إلى حلحلة كافة النزاعات والمشاكل عبر التصالح والتسامح فالبلد بحاجة إلى أن يكون الجميع صفا واحدا ضد المعتدين .

 

وبدوره أثنى عضو مجلس الشورى محمد النوعة على الجهود التي بذلت في سبيل تحقيق هذا الصلح القبلي .. مشيدا بتجاوب وامتثال أسرة بيت وجيه الدين للصلح وكرمهم في التنازل والعفو عن الجاني من آل الزبدي . أملا أن تحذو بقية الأسر والقبائل ممن لديهم قضايا مماثلة بهذه الأسرة الكريمة.

 

حضر الصلح مدراء مكاتب الإعلام عبدالباسط النوعة والسياحة غانم عوسج ومؤسسة المياه سليم البحم، ومدير عام مديرية السياني أشرف الصلاحي.