المنبر الاعلامي الحر

ذمار تحيي ذكرى عاشوراء

ذمار- يمني برس

نظم مكتب الإرشاد بمحافظة ذمار بالتنسيق مع مكتب الهيئة العامة للزكاة ندوة ثقافية في ذكرى عاشوراء تحت شعار “هيهات منا الذلة”.

 

وفي الندوة بحضور مدير مكتب هيئة الزكاة إبراهيم المتوكل، أشار مدير مكتب الإرشاد عبدالله اللاحجي إلى أهمية ذكرى عاشوراء في استذكار فاجعة استشهاد الإمام الحسين ومنزلته عند رسول الله صلى الله عليه وسلم.

 

ولفت إلى مظلومية الإمام الحسين، ومواقفه في نصرة الحق وصبره وثباته وتضحيته في مقارعة الظلم والطغيان، ورفض الخضوع والذل، مُستذكراً قوله “هيهات منا الذلة”.

 

وتناول جانباً من المآسي والمظلومية التي حدثت للإمام الحسين وأفراد أسرته .. مشيراً إلى أن حادثة كربلاء في العاشر من محرم، تُمثِّل حديثاً عن الحق والباطل.

 

واستعرض أهداف ثورة الحسين ودوره في تصحيح المفاهيم والإنحراف الذي أصاب الأمة، مؤكداً أهمية التمسك بكتاب الله وسنة نبيه المصطفى والسير على قيم ومبادئ الإمام الحسين ورؤيته وموقفه لمواجهة أعداء الأمة.

 

من جانبه استعرض مدير إدارة التوعية بمكتب الزكاة هاشم المتوكل جوانب من واقعة كربلاء والعلاقة التي تربط مرتكبي الجرائم ضد أحفاد الرسول وآل بيت النبوة.. مبيناً أن كربلاء تعتبر من أكبر المآسي باستشهاد الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب عليه السلام، وما حدث من قتل وتنكيل لآل بيت رسول الله وهم يدافعون عن الحق.

 

ولفت إلى دلالات إحياء هذه الذكرى والاقتداء بشجاعة وتضحية الإمام الحسين عليه السلام والسير على نهجه في مواجهة أعداء الأمة وطغاة العصر.

 

فيما أكد مسئول التعبئة بالمحافظة أبو طالب جعران أن ثورة الإمام الحسين صنعت وعيا في أوساط الأمة وقدمت النموذج والقدوة في الثبات على الحق والصمود في مواجهة الطغيان والتفاني والاستبسال في سبيل الله.

 

ولفت إلى أن مظلومية الشعب اليمني التي يتعرض لها اليوم، جراء العدوان والحصار، امتداد لمظلومية الإمام الحسين عليه السلام .

 

وأكد أهمية استلهام الدروس من ثورة الإمام الحسين عليه السلام في مواجهة العدوان باعتبارها محطة تعبوية تمنح الأمة الطاقة المعنوية والقوة الإيمانية مهما كانت التحديات وعظمت التضحيات.

 

حضر الندوة مدراء الإدارات ومنتسبي مكتبي الإرشاد والهيئة العامة للزكاة بالمحافظة.