المنبر الاعلامي الحر

تخرج الدفعة الأولى من قيادات الجمعيات التعاونية بمحافظة صنعاء

يمني برس- يحيى الربيعي- صنعاء

احتفلت قطاعات محافظة صنعاء الأربعة بأمانة العاصمة أمس بتخرج قيادات الجمعيات التعاونية الدفعة الأولى “ذو القرنين”، بتمويل اللجنة الزراعية والسمكية العليا ومؤسسة بنيان التنموية وتنفيذ أكاديمية بنيان للتدريب والتأهيل.

وفي الحفل أكد رئيس اللجنة الزراعية والسمكية العليا ابراهيم المداني أن مهمة قيادات الجمعيات هي تفعيل المجتمع وتحريك عجلة الإنتاج عبر التشبيك بين المزارعين والتجار، منوها إلى فاتورة الاستيراد أصبحت رصيدا مفتوحا وموردا متاحا أمام الجمعيات التعاونية لتحريك المرحلة الثانية من الثورة الزراعية مرحلة الإنتاج والشراكة المجتمعية، مرحلة الزراعة التعاقدية، مرحلة الجمعيات التعاونية فيها هي رائد العمل التنموي والنهضة الزراعية نحو تحقيق هدف الاكتفاء الذاتي وتوفير الأمن الغذائي، لافتا إلى أن اليمن أرض زراعية من الطراز الأول، والشعب اليمني صاحب تاريخ وحضارة ولديه من المهارات والخبرات الزراعية ما يؤهله لإنتاج أجود أنواع المحاصيل من الحبوب.

من جانبه أكد وكيل أول محافظة صنعاء حميد عاصم أن محافظة صنعاء أنجزت من فورها تشكيل أكثر من 120 جمعية تعاونية متعددة الأغراض على مستوى عزل ومديريات محافظة صنعاء بمساهمات مجتمعية خالصة بلغت مئات الملايين، وهذه الدفعة هي من قيادة الجمعيات التعاونية للقطاعات الأربعة بمحافظة صنعاء، مهيبا بالخريجين القيام بالمهام المنوطة بهم في تحريك عجلة الإنتاج نحو زراعة الحبوب بكل أنواعها لتحقيق الاكتفاء الذاتي.

وأشار إلى أن تحقيق الاكتفاء الذاتي ليس أمر صعبا، فاليمن بلد زراعية من الطراز الأول، وما ينقصها غير ما نوه إليه قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي حفظه الله في أكثر مناسبة وخطاب بالحرف “من يفعل”، وأنتم قادة هذه المهمة وعليكم الاضطلاع بها وفق ما تلقيتموه من هدى وموجهات ومعارف في هذه الدورة.

المدير التنفيذي لمؤسسة بنيان التنموية المهندس محمد المداني بدوره أكد أن اختيار صنعاء لتكون المحافظة الأولى في تدشين دورات قيادات الجمعيات التعاونية دفعة “ذو القرنين” جاء من واقع تفاعل أبناء المحافظة وقيادة السلطة المحلية والمجتمع في تسريع عملية تشكيل الجمعيات على مستوى المحافظة، مؤكدا أن الأولويات في نشاط الجمعيات هو التركيز على تفعيل زراعة محاصيل الحبوب وخاصة القمح والذرة الشامية، مشيرا إلى أن فاتورة الاستيراد جاهزة بسوقها وتجارها ومخازنها ومستهلكين لاستيعاب أي كميات من الإنتاج.

من جهته أهاب القائم بأعمال عميد أكاديمية بنيان الدكتور علي السوسوة بالخريجين تجسيد ما تلقوه من المعارف والمهارات على أرض الواقع، مشيرا إلى هذه الدفعة تمتاز بخاصية أنها تزامنت مع إحياء ذكرى استشهاد الإمام زيد عليه السلام وهي الذكرى التي تحيا بالاقتداء العملي بهذه الثورة العظيمة في مواجهة أعتى عدوان عرفته التاريخ على بلدنا اليمني، ذلك العدوان الذي يراهن على تركيع الشعب اليمني من باب الحصار الاقتصاد، مشددا على أن المواجهة في الجانب الاقتصاد لا تقل ضراوة عنها المواجهة العسكرية.

وتخلل الحفل إلقاء عدد من القصائد الشعرية والزوامل الزراعية، وفي ختام الحفل تم توزيع الشهادات على المتدربين وكذلك تكريم المدربين والفعاليات من الشئون الاجتماعية والسلطات المحلية الفاعلة في محافظة صنعاء.