المنبر الاعلامي الحر

مجلس النواب يدين جريمة قتل المغترب السنباني ويحمل العدوان كامل المسؤولية

يمني برس- صنعاء

أدان مجلس النواب في جلسته اليوم برئاسة رئيس المجلس، الأخ يحيى علي الراعي، الجرائم والانتهاكات التي يرتكبها تحالف العدوان وأدواته بحق الشعب اليمني، وآخرها جريمة قتل المغترب عبد الملك السنباني في منطقة طور الباحة بمحافظة لحج، على أيدي مليشيات مسلّحة تابعة لما يسمى المجلس الانتقالي.

 

واعتبر نواب الشعب ما تعرّض له المغترب السنباني من اختطاف وتعذيب، وقتل ونهب لأمواله، جريمة وحشية، تتنافى مع قواعدِ وأحكامِ القانونِ الدوليّ الإنسانيّ، واتفاقيَّاتِ جنيف، وكافة الأعراف والمواثيق الدولية والإنسانية.

 

واستنكروا استمرار تحالفِ العُدوان بقيادةِ أمريكا والسُّعوديَّة والإماراتِ وأدواتها في ارتكاب أبشعِ الجرائم والانتهاكاتِ بحقِّ أبناءِ الشَّعبِ اليمنيّ، ومنها ما تمارسه الجماعاتُ والمليشيات المُسلحةُ المدعومةُ والمدفوعةُ من العُدوان، من انتهاكات بحقِّ المُسافرينَ والعائدينَ إلى الأراضي اليمنيَّة عبرَ المطاراتِ الواقعةِ تحتَ سيطرتها.

 

وحمّل نواب الشعب العدوان السعودي- الإماراتي وأدواته كامل المسؤولية عن هذه الجريمة، وكل الجرائم المرتكبة بحق أبناء اليمن، سواء عبر الاستهداف العسكري أو الحصار الخانق، وإغلاق مطار صنعاء الدولي.

 

كما حمّلوا الأمم المتحدة، وكافة الهيئات التابعة لها، ومجلس الأمن، والمجتمع الدولي، المسؤولية جراء صمتها تجاه ما يتعرّض له الشعب اليمني من جرائم حرب وحصار خانق منذ سبع سنوات.

 

وطالب نواب الشعب، المنظمات الدولية والحقوقيَّة والإنسانيَّةِ والقانونيَّة بالوقوف إلى جانب الشعب اليمنيّ، والضَّغط على مجلسِ الأمن لتقديم مُرتكبي كلِّ الجرائم والانتهاكات إلى المحاكم الدوليَّة، لينالوا عقابهم الرادع.

 

كما طالبوا بسرعة فتح كافة المطارات والموانئ اليمنية، وفي مقدمتها مطار صنعاء، وموانئ محافظة الحديدة، للتخفيف من معاناة المسافرين، وما يلاقونه من ويلات ومعاملات غير إنسانية على أيدي تلك المليشيات والعصابات التابعة لحكومة الفار هادي في المحافظات الواقعة تحت سيطرة قوى الاحتلال السعودي- الإماراتي.