المنبر الاعلامي الحر

فعالية خطابية لمكاتب الزكاة والمالية وتطوير تهامة في الحديدة بمناسبة عيد ثورة 21 سبتمبر

يمني برس:

 

نظم مكتبا الهيئة العامة للزكاة والمالية والهيئة العامة لتطوير تهامة بمحافظة الحديدة اليوم الأربعاء، فعالية خطابية احتفاء بالعيد السابع لثورة الحادي والعشرين من سبتمبر المجيدة تحت شعار “حرية واستقلال”.

 

وفي الفعالية أشار مدير هيئة الزكاة بالمحافظة جمال عبدالواحد الحميري في كلمة الجهات المنظمة إلى أن الإحتفاء بهذه المناسبة يأتي بالرغم من التحديات والصعاب التي فرضها العدوان والحصار وهو ما يجسد مسيرة العطاء الوطني والوفاء لتضحيات الشهداء والجرحى.

 

وأكد أن ثورة الـ21 سبتمبر جاءت معبرة عن الوعي والإرادة الشعبية في القضاء على الفساد وكل أنواع التسلط والإستكبار والوصاية على القرار الوطني وأفشال مخططات العدوان ومشاريعه التدميرية.

 

لافتا إلى أن الجرائم التي ارتكبها العدوان الأمريكي السعودي ومرتزقته بحق الشعب اليمني وتدمير البنية التحتية تستوجب من الجميع مواصلة الصمود ورفد الجبهات.

 

فيما نوه مدير مكتب الإعلام بالمحافظة أكرم الأهدل إلى مكانة ثورة الـ21 سبتمبر وأهمية الإحتفاء بها عرفانا لمن ضحوا بأرواحهم رخيصة من أجل الإنتصار لها.

 

ولفت إلى ما يمر به الوطن من تحديات راهنه تهدد حاضره ومستقبله وما يتطلب ذلك من إعلاء لقيم التسامح والتصالح ونبذ كل المعتقدات التي تفرق وتهدم، وكذا تصحيح الخطاب الاعلامي بحيث يجسد دورة الوطني في تعزيز التلاحم والوقوف صفا واحدا خلف القيادة الثورية والسياسية لمواصلة مسيرة التصدي للمشاريع الخبيثة لقوى العدوان وتعزيز المكاسب والانجازات المحققة وترجمة الغايات الوطنية في التقدم والتنمية.

 

وأشار إلى أن اليمن اليوم على أعتاب عهد جديد بعد أن أرست ثورة الـ21 من سبتمبر واقعا جديدا يرتكز على أعمدة متينة تستوعب كل مسيرة التطور في المجتمع اليمني التي حدثت خلال العقود الماضية وينطلق من رؤية ثاقبة تستلهم تطلعات الشعب اليمني.

 

وأكد أن الشعب اليمني أثبت للعالم قدرته الكبيرة على الصمود والتصدي للعدوان السعودي الهمجي والدفاع عن أرضه وسيادته بإعتباره حقا مشروعا تؤكده كافة الأعراف والمواثيق والقوانين الدولية.

 

من جانبه حيا المشرف الثقافي بمديرية الحالي عبده أحمد الخليدي نضال أبطال الثورة من الشهداء والجرحى والمعتقلين .. وتحدث عن معاناة الشعب اليمني بسبب فساد سياسات النظام السابق.

 

وأشار الخليدي إلى ما تميزت به أهداف ثورة الـ21 سبتمبر في إقامة دولة النظام والقانون وإنصاف المظلوم وردع الظالم واستتباب الأمن والاستقرار وبسط نفوذ وسيطرة الدولة على كل الأراضي اليمنية .. مؤكدا أن التضحيات مهما عظمت فإنها رخيصة أمام رفعة ومجد وسؤدد الوطن.

 

واستنكر ما يرتكبه تحالف العدوان من جرائم يومية ومتواصلة واستهدافه للمدنيين ومنازلهم من أبناء المحافظة إلى جانب الحصار الجائر الذي استهدف كل مقومات الحياة منذ سبعة أعوام.

 

تخللت الفعالية التي حضرها مدراء مكتب المالية محمد الوشلي والادارات والموظفين في الجهات ذات العلاقة المنظمة فقرتين شعرية وانشادية عبرت عن الإعتزاز بثورة الـ21 سبتمبر الخالدة.