المنبر الاعلامي الحر

مشاهد تعرض لأول مرة لتحرير معسكر “ماس” في مأرب بخطة عسكرية فاجأت المرتزقة وأسفرت عن قتل وجرح المئات بينهم قيادات وأجبرت من تبقى على الفرار (فيديو)

يمني برس:

 

وزع الإعلام الحربي اليمني، مشاهد الملحق التفصيلي الثالث من عملية البأس الشديد والتي ركزت على مسار عملية تطهير معسكر “ماس” في مأرب.

 

وبحسب المشاهد، واصل أبطال الجيش واللجان الشعبية تقدماتهم تجاه معسكر ماس من عدة مسارات والإلتفاف على المعسكر من جهة الشرق بعد تطويقه من الجنوب والغرب، متمكنين من إسقاط المعسكر بخطة عسكرية فاجأت العدو وأجبرت من تبقى من عناصره على الفرار.

 

وبعد تطويق المجاهدين المعسكر من الجهة الجنوبية والغربية في العمليات السابقة التف أبطال الجيش واللجان الشعبية على العدو من جهة المحزام ومن جهة السد شرق المعسكر ومحاصرة المنافقين جهة حصون آل شيبان ووادي حلحلان وقطع خط الردمية الواصل بين رغوان وماس، متقدمين على المعسكر بخطوات متسارعة لضمان إلحاق العدو أكبر الخسائر المادية والبشرية ومنع المرتزقة من الفرار بآلياتهم.

 

وأظهرت المشاهد تمكن المجاهدين خلال العملية من اقتحام معسكر ماس من ثلاث جهات بعد العملية الالتفافية من جهة الشرق وقتل وجرح عشرات المنافقين في المعسكر وأسر من تبقى منهم واغتنام عتاد عسكري كبير لم يتمكن العدو من إخراجه سابقا.

 

وساندت القوة الصاروخية المجاهدين أثناء عملية الاقتحام بعدة ضربات صاروخية منعت وصول تعزيزات العدو وألحقته خسائر مادية وبشريه كبيرة، أهم هذه الضربات استهداف تجمع للمنافقين في رغوان أسفرت عن قتل وجرح أكثر من 70 مرتزقا بينهم قيادات وإحراق عدد كبير من الآليات.

 

وقتل وجرح أكثر 340 مرتزقا خلال عملية تطهير ماس وفي جميع مساراتها، ومن بين القتلى قيادات عسكرية للعدو من الصف الثاني وقيادات أخرى للتنظيمات التكفيرية التي استقدمها العدو لمساندته.