المنبر الاعلامي الحر

أول بيان رسمي لسلطة البيضاء بعد الإعلان عن تحرير مديريات الصومعة ومسورة ومكيراس “تفاصيل”

يمني برس:

 

باركت السلطة المحلية بمحافظة البيضاء، الإنتصارات التي حققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في عملية ” فجر الحرية” والتي أسفرت عن دحر العناصر التكفيرية الإرهابية واستكمال تطهير مديريات المحافظة.

 

وأوضحت السلطة المحلية في بيان صادر عنها مساء الخميس، أن أبطال الجيش واللجان الشعبية والأجهزة الأمنية وأحرار مديريتي الصومعة ومسورة وقبائل المحافظة، تمكنوا من دحر مرتزقة العدوان وأدواته من القاعدة وداعش من مناطق وعزل المديريتين بعد سنوات من معاناة أبناء تلك المناطق من تلك العناصر.

 

وثمن البيان وقوف قبائل مديريتي الصومعة ومسورة وأحرار البيضاء إلي جانب الجيش واللجان الشعبية والأجهزة الأمنية في دحر مرتزقة العدوان وأدواته من القاعدة وداعش.

 

وبارك البيان، لقائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى والشعب اليمني، تحرير مديريات محافظة البيضاء من الغزاة والتكفيريين بالتزامن مع العيد السابع لثورة 21 سبتمبر.

 

ودعا من تبقى من المغرر بهم العدوة إلى جادة الصواب والوقوف إلى صف الوطن والاستفادة من قرار العفو العام.

 

وأكدت السلطة المحلية، أن الجيش واللجان الشعبية والأجهزة الأمنية ومعهم كل الأحرار من أبناء محافظة البيضاء، يقفون صفاً واحداً ضد كل من يحاول إقلاق السكينة العامة.

 

وجددت التأكيد على الاستمرار في رفد الجبهات لاستكمال تحرير كامل تراب الوطن من الغزاة والمحتلين.

 

تجدر الإشارة إلى أن عملية “فجر الحرية” أدت إلى تطهير مديريتي الصومعة ومسورة في محافظة البيضاء، وأجزاء واسعة من مكيراس بمساحة تقدر بـ 2700 كم مربع، من عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي، وأسفرت عن سقوط قرابة 225 من العناصر التكفيرية ومرتزقة العدوان ما بين قتيل ومصاب وأسير، وتدمير وإعطاب عشر مدرعات وآليات مختلفة، إلى جانب اغتنام الجيش واللجان الشعبية عتاداً عسكرياً كبيراً، والسيطرة على سبعة معسكرات تابعة للعناصر التكفيرية، وتحرير عدد من المواطنين الذين كانوا في قبضة تلك العناصر.