المنبر الاعلامي الحر

الجالية اليمنية في سوريا تطالب بفتح مطار صنعاء الدولي

يمني برس:

 

وقع العشرات من أبناء الجالية والطلبة اليمنيين الدارسين في سوريا على عريضة للمطالبة بإعادة فتح مطار صنعاء الدولي، ليتسنى لهم العودة إلى صنعاء والمحافظات المجاورة لها.

 

وعلى هامش الفعالية الاحتفالية والندوة الفكرية التي أقيمت بمناسبة العيد السابع لثورة الـ21 من سبتمبر والعيد الـــ59 لثورة الـ26 من سبتمبر في جامعة تشرين بمدينة اللاذقية السورية، طالب المشاركون والموقعون على العريضة بإيقاف الحرب والعدوان ورفع الحصار والحظر الجوي عن موانئ ومطارات اليمن.

 

وفي كلمات مسجلة اعتبر الموقعون على العريضة أن فتح مطار صنعاء الدولي ورفع الحظر الذي يفرضه تحالف العدوان السعودي الأمريكي من الضروريات القصوى لحماية المواطنين من القتل والنهب والاختطافات، التي يتعرض لها المسافرون عبر مطارات الموت في عدن وسيئون الواقعة تحت سيطرة المليشيات والكيانات المسلحة التابعة لقوى العدوان السعودي.

 

واستنكرت الجالية اليمنية في سوريا الجريمة البشعة التي تعرض لها الشاب عبدالملك السنباني واختطاف الطلاب اليمنيين العائدين إلى الوطن والمئات من الجرائم المماثلة في المناطق الخاضعة لسيطرة تحالف العدوان.

 

وأكد الموقعون على العريضة أن الإغلاق المتعمد والمستمر لمطار صنعاء فاقم من الوضع الإنساني وبسببه فارق الحياة الآلاف من المرضى المصابين بأمراض مستعصية، كما يعاني الآلاف الذين يحتاجون بشكل عاجل إلى علاج طبي في الخارج.

 

وحمل المشاركون الأمم المتحدة ومنظماتها كافة التبعات الكارثية والإنسانية بسبب العقاب الجماعي الذي يتعرض له الملايين من اليمنيين وسط صمت وتواطؤ المجتمع الدولي، مطالبين باتخاذ موقف حاسم تجاه الحصار الجوي والبحري المفروض على  المطارات والموانئ اليمنية.