المنبر الاعلامي الحر

متظاهرون أردنيون يطالبون بإلغاء إتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني

يمني برس:

 

احتشد متظاهرون أردنيون أمام وزارة الطاقة وشركة الكهرباء في عمان، الأحد، مرددين هتافات مناهضة للكيان الصهيوني واتفاق استيراد الغاز.

 

وكانت “الحملة الوطنية لإلغاء اتفاقية الاستيراد مع الكيان الصهيوني” قد دعت للتظاهرة تحت شعار “لا للاتفاق الخياني ، لا ينبغي أن يكون الأردن بوابة العدو لصادرات الغاز والكهرباء”.

 

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها “غاز العدو احتلال” وهتفوا: غاز العدو اكبر عار .. الاتفاق خيانة .. الاردن العربي للاحرار وليس للصهاينة الخونة.

 

وفي هذا الصدد ، قال “محمد العبسي” ، عضو لجنة متابعة الحملة ، إن التظاهرة خرجت بمناسبة الذكرى الخامسة لتوقيع هذا الاتفاق الكارثي.

 

وأضاف في حديث لوكالة أنباء الأناضول “نكرر مطالبنا بإلغاء هذا الاتفاق ونقول إنه لا يوجد سبيل آخر سوى إلغاء هذا الاتفاق الذي يصب في مصلحة الكيان الصهيوني فقط”.

 

وقال سليمان سويس ، أحد المتظاهرين ، “لقد اجتمعنا اليوم لدعم الجيل القادم والحفاظ على كرامة وسيادة الأردن”.

 

وأضاف أن الاتفاق سيؤدي إلى الفقر والجوع والبطالة للأردنيين ، في حين أن الكيان الصهيوني سينفق الأموال التي حصل عليها من الاتفاق على الاستيطان والاعتداء على الشعب الفلسطيني.

 

ووقعت الاتفاقية عام 2016 بين شركة الكهرباء الأردنية وشركة نوبل إنرجي الإسرائيلية، وتعهد بموجبه الكيان الصهيوني بتزويد الأردن بنحو 45 مليار متر مكعب من الغاز لمدة 15 عاما.