المنبر الاعلامي الحر

المحكمة العسكرية اللبنانية تستدعي رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع

يمني برس:

استدعت المحكمة العسكرية في لبنان رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع للاستماع إلى إفادته بشأن أحداث الطيونة.

 

وكشفت مصادر مطلعة أن المحكمة العسكرية اللبنانية ستطلب إفادة رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع، في أعمال العنف التي اندلعت الأسبوع الماضي في بيروت.

 

وقالت المصادر: “مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي فادي عقيقي قد أعطى إشارة بالاستماع إلى إفادة رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع في ملف الطيونة وذلك على خلفية الاعترافات التي أدلى بها الموقوفون في هذا الملف.

 

وتقضي إشارة القاضي عقيقي بالاستماع إلى جعجع أمامه في المحكمة العسكرية”، فيما لم يرد جعجع بعد على طلب التعليق.

 

وأكد السيد نصر الله في كلمة له بشأن التطورات الأخيرة في لبنان بعد كمين الطيونة، أن هناك “حزباً يريد أن يجعل أهلنا في عين الرمانة وفرن الشباك يعتقدون أنّ أهل الضاحية أعداء لهم”، مشيراً إلى أنّ ” بعض مسؤولي القوات أطلقَ اسم “المقاومة” على من حملوا السلاح في وجوه المتظاهرين”.

 

وشدَّد الأمين العام لحزب الله على أنّ “ما حدث أمرٌ مفصلي في مرحلة جديدة بالنسبة إلينا بشأن التعاطي مع الشأن الداخلي”.

 

وأوضح أنّ “ما ظهر من تسليح وتدريب وهيكليات، يؤكد أنّ هناك ميليشيا مقاتلة”، معتبراً أنّ حزب القوات “يهمه حدوث صِدام عسكري وحرب أهلية، لأن ذلك يخدمه خارجياً”.

 

كما أكد في كلمته أن “حزب القوات أكبر تهديد للمسيحيين في لبنان وهدفه الحرب الأهلية”.

 

وكانت حصيلة الشهداء ارتفعت إلى7 اشخاص إثر إطلاق قنّاصين النار على محتجِّين سلميين ضدّ تسييس التحقيق في انفجار مرفأ بيروت.

 

وأعلن مصدر رفيع في الجيش اللبناني عن توقيف عدد من عناصر حزب القوات اللبنانية، فيما وصل عدد الموقوفين اليوم إلى 20، لافتاً إلى أن منهم من اعترف بالتحضير لأحداث الطيونة