المنبر الاعلامي الحر

العراق: إستمرار الاعتصامات المطالبة بالعد والفرز الكلّي للأصوات

يمني برس:

الرفض و لا شيء غير الرفض للنتائج المعلنة هو الخيار الذي ذهبت اليه قوى سياسية شاركت في الانتخابات، تقول انها لم تنل استحقاقها و تتهم صراحة المفوضية المسؤولة عن العملية الانتخابية بفتح الباب للتلاعب والتزوير.

 

اما المطالب فتركزت على اعادة العد والفرز للاصوات بصورة يدوية، فيما يطالب آخرون بابعد من ذلك، إلى خيار الغاء الانتخابات المبكرة والعودة لاجراءها في الموعد الدستوري اي في العام المقبل.

 

عند اسوار الخضراء و على بعد بضعة من الامتار عن مقر مفوضية الانتخابات، يستمر الاعتصام الذي خرجت به جماهير معترضة على آلية العملية الانتخابية وآلية إعلان النتائج أكثر من اسبوع مر، وقد يبقى الحال على ما هو عليه إن لم تستجب الجهات المعنية للمطالب.

 

ثمانمئة محطة انتخابية من اصل اكثر من 55 الفا سيعاد احتساب الاصوات فيها يدويا على ضوء الطعون المقدمة.

 

تشي المعطيات الاولية، بأن هذه الاجراءات لن تأتي بتغييرات كبيرة على مستوى تغيير النتائج واعادة توزيع المقاعد النيابية.