المنبر الاعلامي الحر

رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك يعلن استقالته من منصبه

يمني برس- متابعات

أعلن رئيس الوزراء السوداني ​عبدالله حمدوك​ عن استقالته من منصبه، موضحًا “أنني التقيت خلال الأيام الماضية، بكل مكونات الفترة الانتقالية”، مشيرًا إلى “أنني حاولت بقدر استطاعتي أن أجنب بلادي الانحدار، نحو الكارثة”.

 

 

وذكر، خلال كلمة متلفزة، “أنني ما زلت أقول إن الثورة ماضية، في غاياتها والنصر أمر حتمي”، معتبرا أن ” الأزمة الكبرى في الوطن، أزمة سياسية لكنها تشمل الجوانب الاقتصادية والاجتماعية”.

 

واعتبر حمدوك، أن حكومة الفترة الانتقالية، تعاملت مع كل التحديات التي واجهتها، كما أن “حكومتنا أنجزت اتفاق جوبا، الذي أسهم في إسكات صوت البندقية، وتوفير مأوى للنازحين”، مصرّحًا “أننا بذلنا جهدًا في بسط الحريات ورفع اسم دولتنا، من قائمة الدول الراعية للإرهاب”.

 

وكشف ان “بعد انقلاب 25 تشرين الأول، وقّعنا اتفاقًا مع المكون العسكري، للحفاظ على ما تحقق من إنجازات، والاتفاق كان محاولة لجلب الجهات، لتحقيق ما تبقى من فترة انتقالية”، موضحًا أن “الكلمة المفتاحية لحل المعضلة المستمرة منذ نحو 6 عقود، هي حوار يشمل الجميع”.