المنبر الاعلامي الحر

مجلس النواب يدين استهداف الحي الليبي ويبارك عملية إعصار اليمن

صنعاء- يمني برس

أدانت هيئة رئاسة مجلس النواب بشدة الجريمة النكراء التي ارتكبها طيران العدوان السعودي الإماراتي بدعم ورعاية أمريكية صهيونية في الحي الليبي بالعاصمة صنعاء وأدت إلى استشهاد وإصابة 25 مدنياً بينهم نساء وأطفال.

 

واستنكرت الهيئة في بيان صادر عنها اليوم، بشدة استمرار تحالف العدوان في شن حرب الإبادة الجماعية على الشعب اليمني بما فيها هدم المساكن على رؤية ساكنيها وتدمير الطرق والجسور واستهداف آبار مياه الشرب والأسواق والمدارس والمساجد على مرأى ومسمع العالم والمجتمع الدولي.

 

واعتبرت استهداف وقتل الآمنين في الحي الليبي، جرائم حرب مزدوجة ومكتملة الأركان تضاف إلى سجل جرائم تحالف العدوان وتجاوزاً سافراً للقانون الدولي وحقوق الإنسان وتتعارض مع القيم والمبادئ والمواثيق الإنسانية والقوانين والأعراف الدولية.

 

وطالبت هيئة رئاسة مجلس النواب كافة البرلمانات الإقليمية والدولية والدول وأحرار العالم الاضطلاع بواجباتهم تجاه هذه الجرائم النكراء التي تُرتكب بحق أبناء الشعب اليمني والعمل على إيقاف العدوان ورفع الحصار وفتح الموانئ البرية والبحرية والجوية.

 

كما طالبت بإحالة مرتكبي جرائم الحرب إلى المحاكم الدولية لينالوا جزاءهم الرادع .. مجددة التأكيد على أن تحالف العدوان ما كان له أن يرتكب الجرائم والمجازر المروعة بحق أبناء اليمن لولا الدعم الأمريكي البريطاني المباشر وتواطؤ المجتمع الدولي وصمت مجلس الأمن والأمم المتحدة وكافة الهيئات والمنظمات التابعة لهما.

 

وندد بيان هيئة رئاسة مجلس النواب، بازدواجية المعايير في التعامل مع الشأن اليمني والمسارعة في إدانة الضحية وغض الطرف عن المجازر التي يرتكبها تحالف العدوان ومدى النفاق الذي يغطي عليه المال السعودي في حجب الحقائق وممارسة التضليل الإعلامي  وتجاهل ما يتعرض له الشعب اليمني من مجازر وجرائم حرب يندى لها جبين الإنسانية.

 

وباركت هيئة رئاسة مجلس النواب عملية “إعصار اليمن “التي نفذتها القوات المسلحة اليمنية في عمق العدو الإماراتي .. معتبرة العملية رداً وردعاً مشروعاً ضد عدو فقد إحساسه بكل ما يمّت بصلة للمبادئ الإنسانية والأخلاقية وقواعد الحرب.

 

وأوضح البيان أن العملية، تأتي تجسيداً لإرادة الشعب اليمني في التصدي وكبح جماح تحالف العدوان، ومثلت في الوقت ذاته رداً مناسباً لإمعان تحالف العدوان خلال السبع السنوات في الاستهداف الممنهج لمطارات وموانئ اليمن وفي مقدمتها مطار صنعاء الدولي وميناء الحديدة والتصعيد المستمر في استهداف الأعيان المدنية والمستشفيات والأحياء السكنية في أمانة العاصمة والمحافظات.

 

ودعا بيان هيئة رئاسة مجلس النواب، دول تحالف العدوان إلى الإدراك بأن الشعب اليمني  وقواته المسلحة بعد سبع سنوات، أصبح يمتلك خيارات الردع المناسب وقادر على الدفاع عن نفسه حتى تحرير كامل أراضي البلاد وإنهاء العدوان وكسر الحصار.