المنبر الاعلامي الحر

خبيراء عسكريون.. هذا هو مصير الإمارات بعد عملية “اعصار اليمن”

يمني برس- متابعات

بعدما استهدف اليمن العمق الاماراتي في عمليات ‘اعصار اليمن’ توقع خبراء ومراقبون انكفاء الامارات، تفادياً لتضرر استقرار بلادها الاقتصادي.

 

وقال الخبير العسكري العميد عابد الثور، ان الجيش واللجان الشعبية تحاشت الحرب مع الامارات، لكن اصرار الامارات علی المشاركة في العدوان علی الشعب اليمني، جعل الجغرافيا الاماراتية مسرحاً للعمليات العسكرية.

 

وأكد ان القوات اليمنية ستلجأ لتنفيذ عمليات عسكرية هامة وكبيرة في العمق الاماراتي وستتميز هذه المهام بالسرعة والكفاءة والدقة في اختيار الاهداف.

 

وأوضح العميد عابد نقلاً عن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية ان بنك الاهداف ارتفع بعد تحديد عشرات الاهداف في كل الامارات، فاليمن لايتعامل مع ابوظبي كإحدی امارات الامارات، بل سيتخذ كل الامارات بنكاً للاهداف بسبب اعلان الحرب علی اليمن.

 

وبيّن ان الضربة اليمنية التي استهدفت عمق الامارات، لم تكن ضربة تدميرية بحجم واسع، بل كانت رسالة تحذيرية ومع هذا اثبتت الضربة ضعف دولة الامارات في استيعاب هذه الضربة.

 

 

وانتقد عضو الحزب المحافظين البريطاني د.وفيق مصطفی نقطة ضعف الانظمة العربية عند دخولهم في حروب عنيفة قائلاً:”هذه الانظمة، ليس لديها مخرج سياسي لانهاء حروبها”.

 

وأکد ان العدوان السعودي الاماراتي علی اليمن والذي بدأ منذ عام 2015 کان من المفروض ان تنتهي ولکنها مستمرة حتی اليوم، لأن الدول التي شنت هذه الحرب، لاتملک استراتيجية سياسية للخروج من هذه الحرب وهذه تجربة خاضتها مصر في زمن عبدالناصر وخاضها العراق في زمن صدام وکررتها السعودية والامارات.

 

وأعلنت القوات المسلحة اليمنية أمس الأثنين، عن تنفيذ عملية “إعصار اليمن” العسكرية في العمق الإماراتي، رداً على تصعيد العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي.

 

وأوضح المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد يحيى سريع في بيان، أن القوات المسلحة نفذت عملية عسكرية نوعية وناجحة استهدفت مطاري دبي وأبوظبي ومصفاة النفط في المصفح في أبوظبي وعدداً من المواقع والمنشآت الإماراتية المهمة والحساسة.