المنبر الاعلامي الحر

السياسي الأعلى: على الصامتين تجاه مجازر العدوان أن يبلعوا ألسنتهم عندما يتعالى صراخ السعودية والإمارات

يمني برس- صنعاء

أدان المجلس السياسي الأعلى الصمت الدولي المخزي تجاه جرائم العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي بحق الشعب اليمني.

 

وأكد المجلس في بيان صادر عنه اليوم أن هذه المجازر والاستهداف للبنية التحتية ولما تبقى منها لن يمر دون عقاب.

 

وقال” إن المجلس السياسي الأعلى ليؤكد للعالم أن الجيش واللجان الشعبية والطيران المسير والقوة الصاروخية في مقام ردع العدوان والحصار المستمرين على اليمن، وسيتم الرد بقوة على كل المعتدين، وعلى الصامتين تجاه مجازر العدوان أن يبلعوا ألسنتهم عندما يتعالى صراخ السعودية والإمارات ومن يستخدمونهم “.

 

وأضاف” إن الجمهورية اليمنية تؤكد أن استهداف الاتصالات وقطع اتصال اليمن مع العالم الخارجي، هدفه ارتكاب المزيد من الجرائم والمجازر بحق الشعب اليمني بعيداً عن قنوات الإعلام”.

 

وتابع” وإزاء هذا الفعال القبيح نقول للسعودية والإمارات، أنتم مجرد قتلة ولستم محاربين ولا تملكون أخلاق المحاربين ورجال الحرب، أنتم مجرد أدوات قذرة للصهيوني والأمريكي الذي يتخفى وراء جرائمكم البشعة ولكل من يساندوكم ويستخدمونكم بالواقع إنما يقوم باستغلال أموالكم الفاسدة وأنتم أجبن وأذل من أن تواجهوا في ساحات الوغى وعجزكم سيكون فاضحاً وعويلكم سيسمعه كل العالم عندما ينالكم بأس اليمن وقوته المزلزلة”.

 

وقال بيان المجلس السياسي الأعلى” وإذا ظننتم أنكم بجرائمكم ستخضعون الشعب اليمني، فهذا بعيد المنال ولن تكسبون إلا الفشل كما في السابق”.

 

وجدد المجلس السياسي الأعلى التأكيد لكل أبناء الشعب اليمني الصابر الصامد الشجاع أن هذا الصمود، سيستمر وسيثمر عزة وشموخاً وأن التضحيات التي يقدّمها، ستُسجل في صفحات التاريخ بالنصر المبين المتوج لليمن وأبناءه الأحرار والشرفاء.