المنبر الاعلامي الحر

اعتماد الروبل والجنيه بالتعاملات الروسية المصرية

يمني برس- وكالات/

قال وزير التجارة والصناعة الروسي “دينيس مانتوروف”، اليوم الخميس، إن موسكو والقاهرة ستتحولان إلى الروبل والجنيه المصري في تعاملاتهما المتبادلة.

وجاء ذلك خلال تصريحات لمانتوروف في منتدى سانت بطرسبرغ الاقتصادي الدولي، اليوم الخميس.

وأضاف الوزير الروسي أنه “من الضروري الاستخدام المزدوج للروبل والجنيه المصري في المعاملات المتبادلة بين البلدين”.

وأشار إلى أن “حجم التجارة بين روسيا ومصر يجعل ذلك ممكنا”.

وتابع: “زملاؤنا المصريون يتعاونون بشكل وثيق مع روسيا على مستوى البنوك المركزية والوزارات والشركات”.

وأردف قائلا: “أنا متأكد تماما أن مثلما هو الحال مع الدول الصديقة الأخرى التي لدينا معها تجارة متبادلة ونستخدم عملاتنا الخاصة مثل (الصين والهند والإمارات)، سنستخدم أيضًا هذا الشكل من التعامل مع مصر”.

وزيرة الصناعة المصرية من منتدى سانت بطرسبورغ: حريصون على المشاركة ونرحب بكل الاستثمارات في بلادنا

وكشف مانتوروف أن روسيا ومصر اتفقتا على تحديث اتفاقية إنشاء منطقة حرة في بورسعيد، والتي ستعطي قوة دفع أكبر لاقتصاد البلدين.

يذكر أنه في عام 2018، اتفقت روسيا ومصر على إنشاء منطقة صناعية روسية في شرق بورسعيد، وفي الوقت الحالي يتم إنشاء مرافق الإنتاج في المنطقة.

وافتتح منتدى سانت بطرسبورغ الاقتصادي الدولي، أمس الأربعاء، دورته الــ25 بمشاركة أكثر من 120 دولة، منها دول عربية، وهي مصر، سوريا والإمارات.