المنبر الاعلامي الحر

ماذا قدَّم الإمام علي للأمة ؟!

يمني برس- بقلم العلامة/ الحسين السراجي

يطرح البعض من ضحايا التعبئة والتحريض سؤالاً مفاده : ماذا قدَّم الإمام علي للأمة مقارنة بما قدَّمه أسلافه الخلفاء ؟!

أعتقد أنه لا وجاهة للسؤال إذ تغيرت البوصلة 180 درجة كما يقولون وفي منشور الأمس الذي عنونته بـ ( لماذا يتم رفض منهج الإمام علي ) الكثير من الإجابة على ذلك التساؤل .

في عهد رسول الله صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله كان الإمام علي هو فارس الإسلام الذي ما استقام إلا بسيفه وكتب السير طافحة بتأريخ الإمام علي الجهادي الذي لا يستطيع أحد إنكاره .

وبعد التحاق رسول الله بالرفيق الأعلى لم يستطع أحد الخلفاء الإستغناء عنه وكتب التأريخ شاهدة على ذلك وعندما أتته الخلافة بعد رحيل عمر اشتُرط عليه السير بسيرة الشيخين فرفض قائلاً : بل على كتاب اللّه وسنة نبيه واجتهادي فكان ذلك سبباً لحجبها عنه وعندما جاءه المسلمون لمبايعته بعد مقتل عثمان قال لهم : أنا لكم وزير خير مني أمير .

تحمل (ع) مسؤوليته ، فكان مع الخلفاء ومع الأمة ، يحضر المسجد ويشارك في صلاة الجماعة يُسْتَشَار ويشير فيعطي رأيه وينقذ الأمة ، ويساعد الخلفاء في مواقف كثيرة وهناك أكثر من تسعين موردًا في قضايا عسكرية واقتصادية وسياسية ودينية استشار فيها الخليفة عمر الإمام علياً وأخذ برأيه ، سجلها مع ذكر مصادرها الكثير من المؤرخين وجمع الكثير منها الشيخ نجم الدين العسكري في كتابه ( علي والخلفاء ) .

 

إن الدور الذي قام به الإمام علي بعد وفاة رسول الله صلوات الله عليه وعلى آله هو من أهمَّ تجليات إخلاصه لمصلحة الدين والأمة ، وسمو نفسه عن تأثير العواطف والمصالح الشخصية الذاتية .

لقد حفظ الإمام وحدة الأمة وتحصينها من الإنهيار في ذلك الظرف الخطير ، ورعى مصلحة الكيان الإسلامي الذي كان بحاجة إلى آرائه الصائبة ، ومعرفته العميقة بمفاهيم الدين وتطبيقات أحكامه وفي مقدمتها محاربة الإقطاع ومحو آثار الإنحراف ، وإرجاع القيادة إلى موضعها الطبيعي كي تكتمل العناصر الثلاثة : الأمة والمجتمع والدولة .

محاولة تصحيح الإنحراف وإرجاع الوضع الاجتماعي إلى خطه الطبيعي ، كان هدفاً رئيساً للإمام علي حتى قيل عنه إنه أشد الناس رغبة في الحكم والولاية واتهمه معاوية ، بأنه طالب جاه ، وطالب سلطان واتهمه بالحقد على أبي بكر وعمر !!

أمير المؤمنين (ع) عمل على خط تفتيت الإنحراف ، محاولاً إيجاد تعبئة وتوعية فكرية عامة في صفوف المؤمنين وإشعارهم بأن الوضع وضع منحرف لكنها لم تنجح كثيراً لارتباطها بانخفاض وعي المسلمين أنفسهم وتزييف الوعي الذي اشتغل عليه معاوية .

الإمام علي ربَّى أصحابه على أنهم أصحاب الأهداف لا أصحاب نفسه وكان يدعو إلى أن الإنسان يجب أن يكون صاحب الحق ، قبل أن يكون صاحب شخص بعينه ولذا قال ( إعرف الحق تعرف أهله ) إعرفوا الحق ثم احكموا على علي في إطار الحق وهذا غاية ما يمكن أن يقدمه الزعيم من إخلاص في سبيل أهدافه .

 

متفرقات :

– إتخذ الأمين العالم للأمم المتحدة كوفي عنان قراراً شهيراً باعتماد كلمة أمير المؤمنين الإمام علي (ع) في عهده لمالك الأشتر وثيقة دولية ، وأحد مصادر التّشريع الدولي ، وأشار كوفي عنان إلى كلمة أمير المؤمنين (ع) ( الناس صنفان : إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق ) وبعد مرور عدة أعوام أعلنت اللجنة القانونية في الأمم المتحدة ، بعد مدارسات طويلة قامت بطرح قول الامام علي ( يا مالك إن الناس صنفان : إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق ) للتصويت وقد مرّت عليه مراحل ثم رُشِّح للتصويت ، وصوّتت عليه الدول بأنه أحد مصادر التشريع .

– تحتوي مكتبة الكونغرس الأمريكي ، التي تعدّ من أهمّ المكتبات العالمية للتراث الإنساني ، كتاباً نفيساً للكاتب الأمريكي ميشيل هاميلتون مورغن ، يُدعى Lost History يتطرّق فيه إلى سيرة ( العملاق ) علي بن أبي طالب – كما أحبّ أن يسميّه – في كتابه ، ويقرّع العرب الذين لديهم مثل هذا الإمام العالميّ الرّسالة ثم لا يقتدون به ، ولا يتّبعون نهجه ، ويشير الكتاب الموسوعي إلى أنّ أمير المؤمنين هو أحد الشخصيّات التي غيّرت وجه التاريخ قاطبة .

– المفكر والفيلسوف العالمي روجيه غارودي حين سألته إحدى طالباته في جامعة السوربون العريقة سؤالاً محرجاً ، عن عدم اتفاقه مع الإعلام على أنّ الإسلام دين يدعوا للقتل وسفك الدّماء ، فأحالها إلى وصيّته عليه السّلام وهو على فراش الموت ، وطلبه من ولده الحسن (ع) إظهار الرّفق بقاتله .

– وقول المؤرّخ والفيلسوف البريطاني إدوارد جيبون : الإمام علي شخصية فريدة متألقة ، شاعر ومؤمن ونبيل وقديس ، حكمته كالنسيم الذي يتنفّسه كل إنسان ، فهي أخلاقية وإنسانية ، منذ مولده وإلى وفاته ، كان حكيما جمع تلاميذه وناداهم بإخوتي وأحبائي ، حقا كان هارون المتجدد صدّيق النبي موسى ، كما وصفه النبي محمد .

 

– قبل أكثر من عشرة أعوام أعلنت الامم المتحدة وبكل فخر أن لجنة حقوق الانسان في نيويورك أصدرت قرارها التاريخي عام 2002م والذي نصه ( يعتبر خليفة المسلمين علي بن أبي طالب أعدل حاكم ظهر في تاريخ البشر ) مستندة بوثائق شملت 160 صفحة باللغة الانجليزية .

وذلك غيض من فيض ما قيل ويقال عن الإمام علي من الأجانب فكيف يجهل الجاهل العربي الإسلامي شخصه ليقول : ماذا قدَّم للأمة والله المستعان على ما تصفون .

ربما أكون قد وُفقت في التبيين وأسأل الله تمام الفائدة .

الصور المرفقة لغدير النشور بجوار مرقد الإمام الحسين بن القاسم العياني (ع) وقد كان غديراً مشهوداً ربما يكون الأكبر في اليمن .