المنبر الاعلامي الحر

يهودي في الحرم.. والهيئة الدولية تطالب بتحقيق إسلامي واسع ومحاسبة النظام السعودي على ذلك

يمني برس- متابعات/

طالبت الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين بتحقيق بمشاركة إسلامية واسعة في حادثة دخول صحافي إسرائيلي إلى مدينة مكة التي يحظر على غير المسلمين دخولها وإعداد تقرير تلفزيوني من داخلها.

 

وأكدت الهيئة الدولية على ضرورة أن تشارك الدول الإسلامية ذات الثقل والنفوذ في التحقيق الجدي في حادثة دخول الصحافي الإسرائيلي إلى مكة ومحاسبة الجهات السعودية المختصة على ذلك.

 

واعتبرت أن الحادثة تكشف بجلاء عن التقصير السعودي في إدارة الحرمين وعدم أهليتها لمواصلة الاستفراد في هذه الإدارة، فضلا عن إباحتها بشكل غير معلن لليهود دخول أقدس الأماكن الدينية لدى المسلمين.

 

وأظهر الفيديو الذي نشره الصحافي في القناة 13 الإخبارية الإسرائيلية جيل تماري وهو يستقل سيارة عبر مكة، وأثار عاصفة غضب على مواقع التواصل الاجتماعي في الدول الإسلامية.

 

وخلال الفيديو الذي تبلغ مدته نحو عشر دقائق، يزور تماري جبل عرفات الذي يقصده الحجاج المسلمون خلال الحج كل عام.

 

وانتشر وسم #يهودي_في_الحرم بشكل كبير على تويتر، حيث حضّ مستخدم على الموقع السلطات السعودية “ألا تجرح الأمة الاسلامية في مقدساتها بالسماح لليهود بتدنيس مدينة رسول الله”.

 

كما سخر اخرون من سماح السلطات للصحافي الإسرائيلي بزيارة مكة مع فرضها غرامة قدرها 10 آلاف ريال (2,666 دولار) على المسلمين الذين يقصدون المدينة المقدسة لأداء العمرة دون تصريح.

 

والتزمت السلطات السعودية الصمت ولم تصدر أي اعتذار أو حتى تعليق على الحادثة التي جاءت وسط تكهنات حول مستقبل العلاقات الثنائية بين المملكة وإسرائيل.

 

إذ أعلنت هيئة الطيران المدني السعوديّة الجمعة أنّها قرّرت “فتح أجواء المملكة لجميع الناقلات الجوّية” التي تستوفي متطلّبات عبور أجواء البلاد، ما يمهد الطريق للطيران الإسرائيلي للتحليق عبر أجواء المملكة.

 

يشار إلى أنه تم إنشاء الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين مع بداية عام 2018 بهدف الضغط لضمان قيام السعودية بإدارة جيدة للمشاعر المقدسة والحفاظ على المواقع التاريخية الإسلامية، وعدم تسييس مشاعر الحج والعمرة، ومنع استفراد الرياض بالمشاعر المقدسة.

 

والهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين هي مؤسسة عالمية تعنى برصد ومراقبة سبل وطريقة إدارة المملكة العربية السعودية للمشاعر المقدسة في مكة والمدينة خاصة الحرمين بما في ذلك المواقع التاريخية الإسلامية في المملكة. وتستند الهيئة في عملها إلى مرجعية إسلامية والحرص على مصالح المسلمين من المحيط حتى الخليج وكافة مناطق التواجد الإسلامي.

#يهودي_في_الحرم..