المنبر الاعلامي الحر

حملة اعتقالات واقتحامات للعدو بالضفة الغربية المحتلة

يمني برس- فلسطين المحتلة

شنت قوات جيش العدو الصهيوني الليلة الماضية وفجر اليوم الخميس، حملة مداهمات واقتحامات في مناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة، تخللها مواجهات في بعض المناطق أسفرت عن إصابات واعتقالات طالت عددا من الشبان.

 

وأفاد نادي الأسير بشن العدو مداهمات واقتحامات بمناطق مختلفة بالضفة تركزت في محافظتي رام الله وجنين، تم خلالها تفتيش عشرات المنازل والعبث بمحتوياتها وإخضاع قاطنيها لتحقيقات ميدانية.

 

ووفقا لنادي الأسير، فإن قوات العدو اعتقلت 12 فلسطينيا جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية، وذلك بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد جنود العدو والمستوطنين.

 

فمن محافظة جنين، اعتقلت قوات العدو الشاب علاء عوني قبالة وحسن عباهرة من بلدة اليامون، وأسعد قنيري من بلدة يعبد، وأيمن عبد الفتاح عتيق من برقين وعبد يحيى من بلدة العرقة.

 

وأفاد نادي الأسير، بأن قوات العدو اعتقلت سامح رشد دار عامر، وشقيقه محمد، من قرية قراوة بني زيد، والأسير المحرر محمد وجدي صافي، من مخيم الجلزون، شمال مدينة رام الله، بعد أن داهمت منازلهم وفتشتها.

 

واقتحمت قوة كبيرة من جيش العدو بلدة سلواد قضاء رام الله، واعتقلت الأسير المحرر محمد سهيل عثمان، وإحسان محمود حامد، وسط اندلاع مواجهات، وإطلاق كثيف للرصاص الحي، وقنابل الغاز، والصوت صوب الشبان.

 

وفي محافظة بيت لحم، اعتقلت قوات العدو الأسير المحرر باسم محمد حمود من مخيم الدهيشة، ومحمود ناصر بداونة من بلدة الدوحة، بعد دهم منزلي ذويهما وتفتيشهما.

 

وخلال اقتحام الدوحة اندلعت مواجهات مع قوات العدو التي أطلقت قنابل الغاز والصوت.

 

وفي قرية حوسان غرب بيت لحم، داهمت قوات الاحتلال منزلي أمجد إسماعيل زعول، وعلي عرفات زعول، وفتشتهما.

 

وفي محافظة الخليل، اقتحمت قوات العدو بلدة صوريف وداهمت منزل المواطن محمد حميدات وصادرت مبلغا ماليا بعد تفتيشه.

 

وأفاد الهلال الأحمر بإصابة شابين بالرصاص الحي خلال مواجهات مع العدو واعتقال شاب باقتحام مخيم الجلزون، فجر اليوم. واندلاع مواجهات عنيفة عقب اقتحام قوات الاحتلال لمنطقة الدوحة في مدينة بيت لحم.