المنبر الاعلامي الحر

في لقاء لـ محافظ تعز بـ”هايورد”.. الطرف الآخر لا يهمه رفع معاناة المواطنين

يمني برس- تعز/

التقى محافظ تعز صلاح بجاش اليوم المستشار العسكري لممثل الأمم المتحدة إلى اليمن الجنرال أنطوني هايورد والفريق المرافق له الذي يزور المحافظة حالياً.

 

وفي اللقاء أشار محافظ تعز، إلى أهمية زيارة المستشار العسكري للوقوف على الأوضاع التي تعيشها المحافظة، خاصة في الجوانب الإنسانية والصحية والتعليمية وغيرها.

 

وتطرق إلى الجهود المبذولة لتخفيف معاناة المواطنين، خاصة ما يتعلق بفتح طرق قريبة وآمنة لتنقل المواطنين تنفيذاً لتوجيهات القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى.

 

ولفت المحافظ بجاش، إلى أن القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى وجهت بأكثر من ست مبادرات لفتح الطرق، إلا أنها قُوبلت برفض الطرف الآخر وآخرها طريق الستين – الخمسين وصولا إلى مدينة النور بمدينة تعز التي لا تزيد مسافتها عن 15 كيلومتراً.

 

وقال” طريق الستين – الخمسين مسفلتة وآمنة ويمكن مراقبتها من الطرفين”.. مستعرضاً الأوضاع الإنسانية الصعبة التي تعيشها تعز نتيجة نزوح حوالي 600 ألف أسرة من داخل المدينة إلى المديريات، والجهود المبذولة لتوسيع شبكة الطرق والمياه والصرف الصحي والخدمات الصحية والمشاريع الخدمية التي تلامس معيشة المواطنين.

 

وأكد محافظ تعز أن الطرف الآخر لا يهمه رفع معاناة المواطنين ولا تعزيز الثقة .. مبيناً أن الموافقة على فتح طريق الستين – الخمسين سيعزز من الثقة وسيتم فتح الطرق أمام حركة المواطنين بصورة أكبر.

 

ولفت إلى أن قصف الطرق والجسور والمنشآت التعليمية والصحية السبب المباشر في مضاعفة معاناة المواطنين.

 

من جانبه أكد المستشار العسكري الأممي أهمية إيجاد أرضية مشتركة لبناء الثقة وإزالة الحواجز، وإشراك المجتمع المدني للوصول إلى حلول للقضايا والعمل على لم شمل الأسرة اليمنية الواحدة.

 

حضر اللقاء مدير مكتب حقوق الإنسان عبده البحر، ومسؤولة قسم شؤون إصلاح قطاع الأمن بمكتب المبعوث الأممي آنا كانتور ومسؤول قسم الشؤون السياسية بالمكتب ريتشارد ويليام بارلترب.