المنبر الاعلامي الحر

فعالية خطابية مشتركة في محافظة الحديدة بذكرى عاشوراء

يمني برس- الحديدة/

نظم فرعا الهيئة العامة للأوقاف والهيئة العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني ومكتب الإرشاد وشؤون الحج والعمرة وجامعة دار العلوم الشرعية بمحافظة الحديدة اليوم السبت، فعالية خطابية بمناسبة ذكرى استشهاد الإمام الحسين بن علي، تحت شعار “مظلومية وانتصار”.

وخلال الفعالية أشار محافظ الحديدة محمد عياش قحيم ووكيل أول المحافظة احمد البشري، إلى أهمية إحياء هذه الذكرى لاستلهام الدروس والعِبر من سيرة الإمام الحسين بن علي -عليهما السلام- وتضحيته في سبيل الدفاع عن الحق ونصرة المستضعفين.

وأكدا أن ثورة الإمام الحسين هي أعظم ثورة في وجه الطغيان والاستكبار ومدرسة في العطاء، وتكمن أهميتها في الاقتداء بالإمام الحسين في مناهضة قوى الاستكبار والهيمنة الأمريكية الصهيونية على الأمة العربية والإسلامية.

وتطرقا إلى أهمية إحياء روح التضحية ورفض الظلم والطغيان وزرع قيم الاستقامة في النفوس والاقتداء بالحسين عليه السلام قولا وعملاً.

من جانبه أشار مدير مكتب هيئة الأوقاف فيصل الهطفي إلى أن الإمام الحسين كان ينشد السلام في كل حياته ومواقفه، وثورته، وجهاده حتى استشهاده، مؤكدا أن الاحتفال بهذه المناسبة فرصة لاستشعار وتحمل المسؤولية في مواجهة العدوان من خلال رفد الجبهات بالمال والرجال، واستمرار الثبات والصمود في مواجهة قوى العدوان والمحتلين.

وتطرق إلى حادثة كربلاء وبشاعة الجريمة بحق الإمام الحسين وآل بيته وقتلهم للأطفال وسبي النساء في صورة جسدت كل معاني الحقد والكراهية لآل البيت.

بدوره استعرض رئيس جامعة دار العلوم الشرعية الشيخ محمد محمد على مرعي ما تعرض له آل بيت رسول الله عليهم السلام من تنكيل من قِبل أعداء الله ورسوله، مشيرا إلى أن أبناء الشعب اليمني وهم يحتفلون بهذه الذكرى، يعيشون في مظلومية حقيقية تأتي امتدادا لمظلومية الإمام الحسين -عليه السلام.