المنبر الاعلامي الحر

قائد الثورة : خيارنا هو الصمود أمام العدوان وعلى الجميع التعاون مع الحكومة ولن نكون مظلة لأي مفسد أو مجرم

122

يمني برس – تقرير

شدد قائد الثورة السيد عبد الملك الحوثي في خطابه الهام بمناسبة المولد النبوي الشريف على ضرورة الالتفاف حول حكومة الإنقاذ

داعياً كل الدول الحرة إلى الوقفة الإنسانية مع شعبنا والتفاعل مع حكومته التي منحها مجلس النواب الثقة ، وهي الحكومة الدستورية التي تمثل إرادة شعبية حرة .. كما دعا الحكومة إلى أن تبذل كل جهودها لخدمة شعبها والعناية بالجيش واللجان الشعبية وتعزيز الصمود ودعا الشعب للتعاون مع الحكومة.

وأكد قائد الثورة على أهمية أن تسعى الأجهزة الرقابية للحد من أي فساد.. وقال : نؤكد أننا لن نكون مظلة لأي فاسد .. لن نكون مظلة لأي مجرم يرتكب الجرائم بحق شعبه سواء كان منتسبا للجان الشعبية أو الأجهزة الأمنية أو أي مكون ..

وحذر قائد الثورة من الإشاعات المغرضة والهادفة إلى الهاء الشعب .. وطالب الإعلاميين بأن يكونوا بقدر المسؤولية وعيا و ممارسة وان يجعلوا أولويتهم التصدي للعدوان ..

كما حث الجميع وفي المقدمة ميسوري الحال بالاهتمام بالتكافل الاجتماعي .. كما أكد بالقول : أن خيارنا أمام العدوان الذي ينشر الفرقة ويحاصر الشعب ويستهدفه في مصالحه هو الصمود والثبات والمواجهة فلا وهن ولا ذل ولا استسلام .. طالما استمر هذا العدوان فلن نألو جهدا في التصدي له بكل عزم وجد وبتوكلنا على الله..الجميع معنيون بحكم المسؤولية بالحفاظ على وحدة الصف الداخلي وحشد كل الإمكانات ، لا يخرج عن هذه الأولوية إلا مارق متبلد الإحساس عديم الوعي مفرغ من الشعور الإنساني .. أن شعبنا من واقع الانتماء الإسلامي متمسك بقضايا الأمة لن يبعده في الانشغال عنها استمرار العدوان وفي مقدمتها القضية الفلسطينية وما يمثله العدو الإسرائيلي من خطر على الأمة ..

وفيما يخص واقع الأمة العربية والإسلامية أشار قائد الثورة في خطابه بالقول : أن ما زاد من سوء الأمر في العالم الإسلامي خصوصا في المنطقة العربية التبعية العمياء في بعض الدول التي تقدم نفسها باسم الإسلام كما هو الحال في النظام السعودي المنافق .. النظام السعودي يمثل حالة الانحراف والتحريف الذي يشبه حالة الانحراف والتحريف عن كتاب موسى وعيسى .

قال في ختام خطابه : نصيحتنا للسعودي دار السوء هي إن استمرارك في العدوان لن يزيدك ذلك إلا خسرانا في الدنيا والآخرة ..

وكان مئات الآلاف من أبناء الشعب اليمني قد توافدوا من جميع المحافظات الى بميدان السبعين في العاصمة صنعاء من قبل عدة أيام للمشاركة في الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف إجلالاً وتقديراً وتعظيماً لهذه المناسبة الدينية العظيمة على صاحبها أفضل صلورات الله وتسليماته وعلى آله ..