المنبر الاعلامي الحر

هيومن رايتس: محكمة سعودية تقضي بسجن إعلامي سوداني 4 سنوات لإنتقاده سياسة المملكة

يمني برس:

 

كشفت منظمة “هيومن رايتس ووتش” أن محكمة سعودية قضت بسجن إعلامي وصحفي سوداني 4 سنوات في 8 يونيو الماضي، بتهمتَيْ “الإساءة للدولة وبعض مؤسساتها” و”الحديث سلبا عن سياسة المملكة”، من بين تهم مبهمة أخرى.

 

وقال نائب مدير الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش مايكل بَيج في تصريح نشر على موقعها الإلكتروني: “سجن إعلامي بتهم مفبركة يظهر سلبية سياسات السعودية أكثر من أي شيء آخر قد نشره أحمد علي عبد القادر”.

 

وأضاف: “تُظهر هذه الملاحقة القضائية وغيرها مدى عزم السلطات السعودية على القضاء على أدنى انتقاد أو حتى النقاش في وسائل التواصل الاجتماعي، وردع جميع المعارضين تحت التهديد بالسجن لفترات طويلة”.

 

ويرتبط الحكم الصادر بحق أحمد علي عبد القادر (31 عاما) بتغريدات ومقابلات إعلامية نشرها على “تويتر” وناقش فيها ثورة السودان 2018-2019 وأعرب عن دعمها، وانتقد تصرفات السعودية في السودان واليمن.

 

واعتقلت السلطات السعودية عبد القادر عندما وصل إلى “مطار الملك عبد العزيز الدولي” في جدة في 19 أبريل، واحتجزته أولا في مركز للشرطة في جدة 20 يوماً، ثم نقلته إلى سجن الشميسي قرب مكة.

 

وتضمنت محاكمته جلستين قصيرتين فقط.. في الأولى، قُرأت التهم عليه وحرمه القاضي من فرصة الدفاع عن نفسه.. وفي الثانية، تلا القاضي حكم عبد القادر فورا، بحسب ما قال مصدر مطلع على القضية لـ هيومن رايتس ووتش.

 

ويشار إلى أن عبد القادر عاش وعمل في السعودية لـ5 سنوات، بين 2015 وديسمبر 2020.. في البداية كمنسق إعلامي في “الاتحاد الآسيوي لكرة القدم” ثم في إدارة التسويق والاتصالات لسلسلة متاجر استهلاكية.