المنبر الاعلامي الحر

أمسيات ثقافية في الحديدة إحياء لذكرى المولد النبوي الشريف

يمني برس- الحديدة

نظم أبناء مربعي السلخانة والبيضاء بمديرية الحالي محافظة الحديدة أمسيتين ثقافيتين احتفاء بذكرى مولد الرسول الأعظم صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله.

 

ففي أمسية مربع السلخانة أشار وكيل أول المحافظة أحمد  البشري إلى أهمية الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف وكيف كان الآباء والأجداد يعتبرونها يوما عظيما وروحانيا لارتباطهم الوثيق بالنبي وحبهم له صلى الله عليه وآله وسلّم..

 

ولفت إلى أن أعداء الامة ممن ينسبون أنفسهم للإسلام عملوا على تحريف وتزييف الدين حسب أهوائهم وعملوا على نشر الثقافات المغلوطة وإبعاد الأمة الإسلامية عن دينها و رسولها محمد خاتم الأنبياء والمرسلين.

 

وأكد البشري أن لا قوة للمسلمين ولا عزة لهم إلا بالتمسك برسول الله.. قائلا: ونحن اليمانيون ما عزنا الله إلا بإيماننا بالله واتباع رسول الله وآل بيته الاطهار، وما نصرنا الله الا بنصرتنا لدينه ورسوله، والواجب علينا أن نقتدي ونهتدي بهديه صلى الله عليه وآله وسلم ونجسد حبنا له بالاحتفال بمولده واتباع سيرته.

 

وفي مربع البيضاء أكد أمين محلي المديرية صالح الحرازي خلال الأمسية أهمية الاحتفاء بذكرى مولد من أرسله الله رحمة للعالمين، مشيرا إلى عظمة المناسبة التي تذكر أبناء الأمة بنبيهم الذي أخرج الله به الناس من الظلمات إلى النور وجاهد في الله حق جهاده حتى أتاه اليقين من رب العالمين.

 

وبين أن الاحتفال بالمولد النبوي واجب ديني ومحطة للتزود بالطاعات والمكرمات من خلال تذكر سيرة الرسول الأعظم وتجسيدها واقعيا في حياتنا اليومية.

 

ونُظمت بمربع الحي التجاري بمديرية الميناء أمسية ثقافية وخطابية احتفاءً بذكرى المولد النبوي الشريف تحت شعار ” بولائنا لرسول الله سننتصر على أعدائنا”.

 

وفي الأمسية أشار وكيل أول المحافظة أحمد مهدي البشري إلى أهمية إحياء هذه المناسبة الدينية الجليلة التي تعكس ارتباط اليمنيين وحبهم للنبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم.

 

ولفت إلى صفات ومناقب الرسول الكريم، وما اتسم به من ثبات في مواجهة الكفر ومقارعة الظلم والطغيان .. داعياً إلى مواصلة التحرك في التصدي لطغاة العصر من أمريكا وإسرائيل وأدواتهما في المنطقة.

 

وحث على المشاركة الفاعلة في إحياء فعاليات وأمسيات المولد النبوي والاحتشاد في الفعالية المركزية التي ستقام في المحافظة إحتفاء بالمناسبة.