المنبر الاعلامي الحر

من يقف وراء انفجار السيارة المفخخة في عدن “تفاصيل +فيديوهات)

يمني برس- خاص

قالت مصادر محلية وإعلامية أن 6 مواطنين قتلوا بينهم ثلاثة طلاب يدرسون في المرحلة الإبتدائية وأصيب 7 آخرون بجروح جراء انفجار سيارة مفخخة صباح اليوم الأحد في (نقطة جولة حجيف) بمديرية التواهي المغلقة أمنيا والخاضعة لسيطرة الإحتلال الإماراتي وفصائله المسلحة في مدينة عدن المحتلة جنوبي البلاد.

 

وذكرت المصادر أن الانفجار استهدف موكب مسؤولين بينهم محافظ عدن المدعو أحمد لملس ووزير الزراعة المدعو سالم السقطري المعينين من قوى الغزو والاحتلال, أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى بينهم أربعة من مرافقيهم.

 

كما نجم عن الإنفجار مقتل ثلاثة طلاب مدرسة إبتدائية كان في طريقهما إلى المدرسة أثناء وقوع التفجير, وثقت حالة أحدهما عدسة أحد المواطنين المتواجدين بالقرب من الإنفجار, بالإضافة إلى أضرار بالغة في المحلات والمنازل المجاورة لموقع التفجير.

 

واتهم الانتقالي في بيان عاجل له حزب الإصلاح وقياداته النافذة في عدن بالوقوف وراء الحادثة.

 

يأتي ذلك في سياق الفوضى التي تشهدها المناطق المحتلة والصراعات بين أجنحة الغزاة والمحتلين في ظل انتشار الجماعات المسلحة  وتصاعد الغضب الشعبي العارم تجاه سلطات الإحتلال ومليشياتها المسلحة جراء تردي الأوضاع المعيشية للمواطنين واستمرار تدهور سعر صرف الريال اليمني أمام الدولار, وانعدام أبسط الخدمات العامة, وفشل حكومة الفار هادي في تحسين اي خدمات حتى الأن.

 

ووصف مراقبون الحادثة بالعمل الإجرامي المسرحي لسلطات الإحتلال الإماراتية السعودية والتي تهدف لخلط الأوراق, و مؤشراً لتصعيد خطير لنشر الفوضى العارمة وتغييب الامن والاستقرار واستهداف مباشر للانتفاضة الشعبية بعدن وقمعها بتصعيد مخطط نشر الارهاب على الطريقة الأمريكية وأدواتها القاعدة وداعش.