المنبر الاعلامي الحر

فعالية خطابية لمديريتي “التعزية وصالة” بمحافظة تعز إحياءً لذكرى عاشوراء

يمني برس- تعز/

نُظمت بمحافظة تعز اليوم الاثنين، فعالية خطابية لمديريتي التعزية وصالة في ذكرى عاشوراء تحت شعار “هيهات منا الذلة”.

وفي الفعالية ألقى عضو السياسي الأعلى السامعي كلمة، أشاد فيها بالحضور الفاعل لإحياء ذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام الذي يعتبر إماما لكل أحرار العالم.

وقال “إن ثورة الإمام الحسين كانت منارة ومدرسة لكافة الشعوب المظلومة ” .. مستعرضاً مصير الظلمة والطغاة أمثال يزيد وغيرهم من الجبابرة الذين حاربوا الإسلام والمسلمين.

وأكد السامعي أن الإمام الحسين علم من أعلام الأمة ورموزها وثورته تمثل شعلة للشعوب الحرة .

من جانبه أشار محافظ تعز صلاح بجاش إلى أن ذكرى عاشوراء فاجعة باستشهاد الإمام الحسين سيد شباب أهل الجنة وسبط رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فضلاً عن أنها مثلت ضربة موجعة للإسلام والمسلمين.

وأوضح أن الشعب اليمني يعيش اليوم مظلومية كربلاء والتاريخ يعيد نفسه، ما يتطلب الاستفادة من هذه الذكرى في تحويل المأسي إلى أعمال في الميدان لنصرة الشعب ومظلوميته، مؤكداً أن الشعب اليمني اليوم يسطر أروع البطولات والانتصارات على دول العدوان.

وحث المحافظ بجاش على اليقظة والحذر والاستمرار في تعزيز التلاحم ورص الصفوف، وقال “نجدد الولاء لقائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي والمضي على نهج الإمام الحسين في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي وإفشال مخططاته”.

وشدد على أهمية التراحم وتعميق الأخوة والمحبة بين أبناء الوطن، والاستفادة من هذه الذكرى في تعزيز الصمود والثبات للدفاع عن اليمن.

وألقيت في الفعالية كلمات عن العلماء ألقاها العلامة علي السروري والمناسبة لعبدالله أحمد مقبل ومنسق الفعالية الدكتور محمد الذيباني، اعتبرت يوم عاشوراء، فاجعة أصابت المسلمين باستشهاد الإمام الحسين عليه السلام.

وأشارت الكلمات إلى أن الإمام الحسين مثل قائداً وقدوة وامتداداً للرسالة المحمدية ولم يكن يخص مذهبا ولا طائفة بل كان رمزا لكل المؤمنين.

واستعرضت الكلمات نشأة الإمام الحسين عليه السلام مع جده رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وما حضي به من اهتمام وما ورثه عنه من إيمان وطهر وشجاعة وصلاح وهدي.