المنبر الاعلامي الحر

فعالية بالعاصمة صنعاء بالذكرى السنوية لجرائم العدوان بحق آل الجنيد في الصراري بتعز

يمني برس:

 

أحيا أهالي وأسر شهداء آل الجنيد بمحافظة تعز، يوم الإثنين، بالعاصمة صنعاء الذكرى السنوية لجرائم القتل والتهجير القسري التي ارتكبها العدوان الأمريكي السعودي ومرتزقته بحق آل الجنيد في منطقة الصراري والقرى المجاورة لها بتعز.

 

وفي الفعالية أشاد عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي بعظمة ما قدمه شهداء آل الجنيد وآل الرميمة وآل الطبيب وكافة شهداء الوطن.

 

ونوه بالانتصارات والتضحيات التي يقدّمها أبناء الشعب اليمني في مختلف الجبهات دفاعاً عن اليمن وأمنه واستقراره وسيادته واستقلاله.

 

وندد السامعي بالصمت الأممي والدولي المعيب المرتهن للمال السعودي وتغطية جرائم الابادة التي ارتكبها وما يزال بحق الشعب اليمني منذ ما يقارب سبع سنوات .. مؤكداً أن تلك الجرائم لن تسقط بالتقادم.

 

وأكد أن مخططات العدوان ومؤامراته على مدى السبع السنوات الماضية، فشلت بصمود الشعب اليمني وثباته وتماسكه ورفضه الاستسلام والخضوع.

 

من جانبه أكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية رئيس المكتب التنفيذي لإدارة الرؤية محمود الجنيد، أن الجرائم التي ارتكبها وما يزال تحالف العدوان ومرتزقته بحق الشعب اليمني خلال السنوات الماضية، لن توهن من عزيمة وصمود وثبات اليمنيين.

 

وأشار إلى أن جرائم العدوان ومرتزقته بقرى الصراري والقرى المجاورة لها وأعمال القتل التي استهدفت الأطفال والنساء والسحل والتهجير والإخفاء القسري، فضحت زيف الإنسانية التي تدّعيها الأمم المتحدة والمنظمات الدولية.

 

ولفت الجنيد إلى أن ما تعرض له آل الجنيد بقرى الصراري والقرى المجاورة لها في صبر الموادم في تعز من حصار وقصف، يرقى إلى جرائم الحرب ضد الإنسانية .. مبيناً أن الجرائم والمجازر المرتكبة في السنوات الماضية عزّزت من قوة وبأس وصمود وثبات الشعب اليمني.

 

وفي الفعالية التي حضرها وزير الكهرباء أحمد العليي ورئيس اللجنة الاستشارية بالمجلس السياسي الأعلى اللواء مجاهد القهالي، أكد القائم بأعمال محافظ تعز صلاح بجاش ونائب وزير الاعلام فهمي اليوسفي، أن صمت العالم تجاه ما يتعرض له اليمن من عدوان وحصار وحرب اقتصادية، يكشف ازدواجية المعايير لدى الأمم المتحدة والمجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية والحقوقية.

 

وأشارا إلى ضرورة توثيق كافة الجرائم التي يرتكبها العدوان الأمريكي الصهيوني ومرتزقته وأدواته بحق الشعب اليمني وفضحهم على مختلف المستويات والمسارات.

 

وأشاد بجاش واليوسفي بتضحيات آل الجنيد وكافة الأسر التي تعرضت للقتل والسحل من قبل أدوات ومرتزقة العدوان.

 

وألقيت في الفعالية كلمات من مفتي تعز العلامة علوي سهل بن عقيل والعلامة عدنان الجنيد والناشط الحقوقي طلعت الشرجبي، أشادت بتضحيات وصمود آل الجنيد وآل الرميمة وكافة أسر قرى الصراري في وجه العدوان ومرتزقته وأدواته.

 

وأكدت الكلمات أن تلك الجرائم لن تسقط بالتقادم .. مستعرضة جرائم الإبادة والتطهير التي ارتكبها العدوان وأدواته وعناصر داعش والقاعدة في تعز وأعمال القتل بحق النساء والأطفال وإحراق المنازل وتدميرها ومحاولتهم تمزيق النسيج المجتمعي والنيل من صمود اليمنيين.

 

تخلل الفعالية بحضور عضو المكتب السياسي لأنصارالله الدكتور حزام الأسد وأعضاء من مجلسي النواب والشورى وأهالي وأقارب وأسر الشهداء، قصائد للشعراء معاذ الجنيد ومحمود الجنيد والشبل محمد امين الجنيد.